أسير عربي أنقذته وساطة ولي العهد السعودي من الإعدام في روسيا؟

منذ 2 أيام

ذكرت وسائل إعلام مغربية، يوم الأربعاء الماضي، أن الشاب المغربي، إبراهيم سعدون، الذي أدين بالإعدام، في وقت سابق، من قبل انفصاليين موالين لروسيا في أوكرانيا، كان من بين المفرج عنهم، في إطار وساطة سعودية

وبحسب موقع لوديسك، فإن سعدون الذي يبلغ 21 سنة، أفرج عنه في إطار وساطة من المملكة العربية السعودية لتبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا

 وكان إبراهيم قد سافر إلى أوكرانيا من أجل متابعة دراسته في كلية الديناميكا وتكنولوجيا علم الفضاء، حيث كان حسب والده من بين الطلبة النوابغ والمتفوقين

 وأكد الطاهر سعدون والد الشاب المغربي، في تصريح صحفي، أن ابنه صاحب الجنسية الأوكرانية منذ سنة 2020، قد اضطر للعمل مع القوات الأوكرانية مجبرا کمترجم، ولم يشارك يوما في القتال إلى جانبهم

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية، عن نجاح مبادرة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان بالإفراج عن 10 أسرى من مواطني المغرب والولايات المتحدة وبريطانيا والسويد وكرواتيا