إيران تعتقل أول لاعب كرة قدم شهير بعد امتناع المنتخب الإيراني أداء النشيد الوطني في مونديال قطر

منذ 7 أيام

أفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الخميس باعتقال ويريا غفوري، لاعب فريق فولاد الأهواز، بتهمتي إهانة وتضعيف المنتخب الإيراني لكرة القدم والدعاية ضد النظام

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من امتناع لاعبو المنتخب الإيراني الـ11 عن أداء النشيد الوطني خلال عزفه قبيل مواجهة تيم ملّي أمام إنجلترا في باكورة مبارياتهم ضمن مونديال قطر 2022 في كرة القدم

وأوضحت المصادر أن السبب المباشر لاعتقال غفوري يتعلق بنشره فيديو على صفحته على إنستغرام فيه هتاف بلا شرف بلا شرف ضد المنتخب الإيراني لكرة القدم في الملعب في قطر

وسبق أن لعب غفوري، وهو كردي من مواليد مدينة سنندج، عاصمة كردستان إيران، في منتخب إيران لكرة القدم وفريق استقلال طهران، واتخذ في الأسابيع الأخيرة موقفا شرسا ضد النظام الإيراني خاصة بعد القمع الواسع النطاق للمناطق الكردية في إيران

اقرأ أيضاًنيمار يهدد عرش الأسطورة بيليه في نهائيات مونديال قطرالمؤسسة العامة للاتصالات بصنعاء تصدر بيانا مهما بشأن حقوق البث الحصري لمونديال قطرقطر ترفع الحصار وتسمح لقناة تلفزيونية يمنية من صنعاء ببث مباريات كأس العالم 2022في مفارقة نادرة

لاعب في مونديال قطر يرفض الاحتفال بهدف في مرمى منافسهصدمة مزدوجة تهدد حلم المغرب أمام بلجيكا في مونديال قطر 2022انتهاء مباراة سويسرا ضد الكاميرون بهدف واحد

والمهاجم يفاجئ الجمهور بتصرف غريبإهدار فرصة ثمينة لتحقيق الهدف الأول في مباراة الكاميرون وسويسرا (فيديو)عقب انطلاق المباراة بدقائق

تعرف على تشكيلة منتخبي سويسرا والكاميرونجدول مباريات اليوم الخامس من فعاليات كأس العالم في قطر 2022إيران توجه رسالة للسعودية عقب اتفاق مع الرياض تم توقيعه في بغدادإعلان أمريكي عن صيد حوثي قيمته 20 مليون دولاربعد قرار حظر ”البيرة” في مونديال قطر

مشجعو فريق واحد سيحصلون على الكميات المتكدسةإلى هذا، استدعى قسم الأمن في وزارة الرياضة الإيرانية، وريا غفوري وطلب منه تقديم إيضاحات حو انتقاداته

واعتقلت السلطات الإيرانية حتى الآن عددًا من لاعبي كرة القدم بتهمة العمل ضد الأمن القومي، بما في ذلك برويز برومند وحسين ماهيني وحميد رضا علي عسكري، كما تم استدعاء البعض الآخر، بما في ذلك يحيى غُل محمدي، المدير الفني لفريق برسيبوليس لكرة القدم بسبب دعم للمحتجين

كما آثارت مواقف علي كريمي وعلي دائي غضب السلطات الإيرانية، لدرجة أن القضاء أعلن مقاضاة علي كريمي الذي انتقل لمنفاه في كندا، ومصادرة جواز سفر علي دائي عند دخوله المطار في طريق العودة من الخارج

ومع انطلاق مونديال 2022 في قطر، اتسع نطاق الانتقادات لدرجة أن عددا من الإيرانيين رحبوا بخسارة المنتخب الإيراني لكرة القدم أمام إنجلترا بنتيجة ستة إلى اثنين، وابتهجوا في الشوارع