اتلاف 2 طن من الأدوية المهربة

منذ 8 أيام

نفذ فرع الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية-تعز اليوم الثلاثاء، اتلاف 2 طن من الأدوية المهربة، تم ضبطها من قبل الشرطة العسكرية أثناء محاولة تهريبها إلى مدينة تعز

  وتمت عملية الإتلاف بحضور اللجنة المشكلة من قبل فرّع الهيئة والمكونة من مكتب التجارة والصناعة، ومكتب صحة البيئة، ومكتب الجمارك، وممثلوا عن الجهات العسكرية والأمنية

  وقال مدير عام فرع الهيئة العليا للأودية والمستلزمات الطبيةد

محمد الصوفي إن عملية الإتلاف جاءت تنفيذا لتوجيهات محافظ المحافظة الأستاذ نبيل شمسان، وضمن خطة الهئية العليا للأدوية والمستلزمات الطبية للعام ٢٠٢٤م في مكافحة الأدوية المهربة وتنظيم الأدوية المراقبة، بالشراكة مع الجهات ذات الاختصاص

  واشار الصوفي إلى خطورة الأدوية المهربة التي تعد بمثابة القاتل الصامت والسم الرخيص، الذي يتناوله المرضى في طريقهم للعلاج فيكون طريقهم بكل أسف إلى الموت أو مضاعفة أوجاعهم بدلاً من علاجها، منوهًا إلى أن نسبة كبيرة من الأدوية المهربة لا تحتوي على المادة الفعالة ، وهي أيضاً غير مضمونة الصلاحية، وأنها لم تراعي ظروف التخزين والنقل الصحيح للأدوية وحساسية المواد المكونة لها ، مما يجعلها تحت جملة من التأثيرات السلبية التي قد تلحق الأذى والضرر بالمرضى

   واشاد الصوفي بجهود محافظ تعز الأستاذ نبيل شمسان، ومعالي النائب العام القاضي قاهر مصطفى ، والمدير العام التنفيذي لهيئة الأدوية د

عبدالقادر الباكري في الحفاظ على سلامة المواطن وضمان وصول الدواء الآمن له، مهيباً بجميع مالكي المنشآت الدوائية جملة وتجزئة بعدم التعامل مع الأدوية المهربة، أو الأدوية مجهولة المصدر، وسرعة الإبلاغ في حالة حدوث أي مخالفة دوائية