الارياني: اليمنيون دفعوا ثمنا باهضا لتدخلات حزب الله

منذ 13 ساعات

قال وزير الاعلام والثقافة والسياحة في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، معمر الارياني، إن اليمنيين دفعوا ثمنا باهضا لتدخلات مليشيا حزب الله اللبناني، والتي لم تقف عند حدود ادارتهم إلى جانب نظام طهران انقلاب مليشيا الحوثي على الدولة وتزويدها بالدعم السياسي والاعلامي والعسكري والمالي طيلة سنوات الحرب، لتصل حد قيادة وتوجيه العمليات العسكرية والمشاركة في القتال على الارض

وأضاف الارياني في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر: زرع النظام الايراني مليشيا حزب الله واستخدمها شأنها شأن مليشياتها في المنطقة، ومنها مليشيا الحوثي، أداة لاختطاف لبنان بعيدا عن محيطه العربي، واتخاذ الاراضي اللبنانية قاعدة لنشر الفوضى والارهاب في المنطقة، وتنفيذ مشروعه التوسعي بجذوره الطائفية واحقاده التاريخية على الأمة العربية

ورحب الارياني بالاصوات التي ارتفعت مؤخرا داخل لبنان تنادي بوقف مليشيا حزب الله لتدخلاتها في شئون اليمن، والتوقف عن ادارة وتسليح وتمويل مليشيا الحوثي والتحرك كوكيل اقليمي لنظام طهران، وسحب خبرائها ومقاتليها، وإغلاق قناة المسيرة، وتغليب مصلحة لبنان والشعب اللبناني على الأجندة الايرانية

ودعا الارياني القوى السياسية والنخب والإعلاميين والصحفيين والشعب اللبناني عامة للدفاع عن هويتهم وعروبتهم، والتصدي لممارسات مليشيا حزب الله وأنشطتها الارهابية التي أضرت بعلاقات لبنان مع أشقائه وأصدقائه ولطخت صورته كبلد الحب والسلام وانموذج للتعايش بين مختلف اطياف المجتمع

قال وزير الاعلام والثقافة والسياحة في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، معمر الارياني، إن اليمنيين دفعوا ثمنا باهضا لتدخلات مليشيا حزب الله اللبناني، والتي لم تقف عند حدود ادارتهم إلى جانب نظام طهران انقلاب مليشيا الحوثي على الدولة وتزويدها بالدعم السياسي والاعلامي والعسكري والمالي طيلة سنوات الحرب، لتصل حد قيادة وتوجيه العمليات العسكرية والمشاركة في القتال على الارض

وأضاف الارياني في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر: زرع النظام الايراني مليشيا حزب الله واستخدمها شأنها شأن مليشياتها في المنطقة، ومنها مليشيا الحوثي، أداة لاختطاف لبنان بعيدا عن محيطه العربي، واتخاذ الاراضي اللبنانية قاعدة لنشر الفوضى والارهاب في المنطقة، وتنفيذ مشروعه التوسعي بجذوره الطائفية واحقاده التاريخية على الأمة العربية

ورحب الارياني بالاصوات التي ارتفعت مؤخرا داخل لبنان تنادي بوقف مليشيا حزب الله لتدخلاتها في شئون اليمن، والتوقف عن ادارة وتسليح وتمويل مليشيا الحوثي والتحرك كوكيل اقليمي لنظام طهران، وسحب خبرائها ومقاتليها، وإغلاق قناة المسيرة، وتغليب مصلحة لبنان والشعب اللبناني على الأجندة الايرانية

ودعا الارياني القوى السياسية والنخب والإعلاميين والصحفيين والشعب اللبناني عامة للدفاع عن هويتهم وعروبتهم، والتصدي لممارسات مليشيا حزب الله وأنشطتها الارهابية التي أضرت بعلاقات لبنان مع أشقائه وأصدقائه ولطخت صورته كبلد الحب والسلام وانموذج للتعايش بين مختلف اطياف المجتمع