الانتقالي يحدد شروط نجاح الهدنة ويدعو الحكومة إلى إعادة تشكيل الهيئات الاقتصادية والرقابية

منذ 6 ساعات

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم السبت، أن مستقبل تمديد الهدنة مرهون بمدى التزام المليشيات الحوثية بتنفيذ كافة الالتزامات التي تضمنها اتفاق الهدنة، مؤكدة أن استمرار المليشيات في التنصل عن تنفيذ التزاماتها يهدد فرص تجديد الهدنة في المستقبل

وجددت المجلس الانتقالي في اجتماع لهيئة رئاسته، اليوم، التأكيد على أهمية التزام ميليشيا الحوثي بشروط ومحددات الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة كشرط رئيسي لتجديدها مستقبلا

كما جدد الانتقالي دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هانس غروندبرغ، لتقديم إطار حل شامل للأزمة يستوعب كل الالتزامات التي توافقت عليها الأطراف كافة

وفي سياق منفصل، ناقش الانتقالي المستجدات السياسية والإقتصادية والإعلامية على الساحة المحلية، مؤكداً دعمه لكل القرارات الرئاسية التي أصدرها مجلس القيادة الرئاسي مؤخرا، ومشددة في السياق على أهمية إجراء إصلاحات واسعة وعاجلة في الجانب الاقتصادي لما من شأنه الاسهام في إنعاش الاقتصاد وإنقاذ العملة المحلية من الانهيار، ووضع حد لتداعيات ارتفاع الأسعار

ودعت هيئة رئاسة الانتقالي الحكومة إلى سرعة تنفيذ إصلاحات واسعة في المؤسسات الاقتصادية في مقدمتها البنك المركزي وإعادة تشكيل وتفعيل الهيئات الاقتصادية والرقابية وأبرزها اللجنة الاقتصادية العليا، والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، وهيئة مكافحة الفساد، وإصلاح السياسات المالية والنقدية والإدارية، وإلزام السلطات المحلية في كافة المحافظات بتحصيل الإيرادات وتوريدها إلى البنك المركزي ومعالجة الاختلالات الإدارية والأمنية في المنافذ البرية لتعزيز الإيرادات الضريبية والجمركية

وفي سياق آخر، طالبت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، الحكومة بسرعة اجراء تحقيق شفاف في شحنة اللقاحات الفاسدة الخاصة بوباء كورونا والتي صرفتها وزارة الصحة لمحافظة الضالع، مشددة على أهمية كشف الجهات التي تقف خلفها ومحاسبتها

وتطرق الاجتماع إلى واقع الإعلام في العاصمة عدن، حيث أكدت هيئة الرئاسة على ضرورة عودة وسائل الإعلام الرسمية وفي مقدمتها إذاعة وتلفزيون عدن للعمل من مقراتها في العاصمة عدن، داعية في السياق مجلس القيادة الرئاسي للقيام بدوره في هذا الجانب وإزالة أي معوقات تعترض ذلك

كما ناقشت هيئة الرئاسة الاختلالات الحاصلة في قطاع التعليم وسُبل وآليات معالجتها في سبيل سعي قيادة المجلس للارتقاء بالعملية التعليمية في الجنوب بشكل عام

  أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم السبت، أن مستقبل تمديد الهدنة مرهون بمدى التزام المليشيات الحوثية بتنفيذ كافة الالتزامات التي تضمنها اتفاق الهدنة، مؤكدة أن استمرار المليشيات في التنصل عن تنفيذ التزاماتها يهدد فرص تجديد الهدنة في المستقبل

وجددت المجلس الانتقالي في اجتماع لهيئة رئاسته، اليوم، التأكيد على أهمية التزام ميليشيا الحوثي بشروط ومحددات الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة كشرط رئيسي لتجديدها مستقبلا

كما جدد الانتقالي دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هانس غروندبرغ، لتقديم إطار حل شامل للأزمة يستوعب كل الالتزامات التي توافقت عليها الأطراف كافة

وفي سياق منفصل، ناقش الانتقالي المستجدات السياسية والإقتصادية والإعلامية على الساحة المحلية، مؤكداً دعمه لكل القرارات الرئاسية التي أصدرها مجلس القيادة الرئاسي مؤخرا، ومشددة في السياق على أهمية إجراء إصلاحات واسعة وعاجلة في الجانب الاقتصادي لما من شأنه الاسهام في إنعاش الاقتصاد وإنقاذ العملة المحلية من الانهيار، ووضع حد لتداعيات ارتفاع الأسعار

ودعت هيئة رئاسة الانتقالي الحكومة إلى سرعة تنفيذ إصلاحات واسعة في المؤسسات الاقتصادية في مقدمتها البنك المركزي وإعادة تشكيل وتفعيل الهيئات الاقتصادية والرقابية وأبرزها اللجنة الاقتصادية العليا، والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، وهيئة مكافحة الفساد، وإصلاح السياسات المالية والنقدية والإدارية، وإلزام السلطات المحلية في كافة المحافظات بتحصيل الإيرادات وتوريدها إلى البنك المركزي ومعالجة الاختلالات الإدارية والأمنية في المنافذ البرية لتعزيز الإيرادات الضريبية والجمركية

وفي سياق آخر، طالبت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، الحكومة بسرعة اجراء تحقيق شفاف في شحنة اللقاحات الفاسدة الخاصة بوباء كورونا والتي صرفتها وزارة الصحة لمحافظة الضالع، مشددة على أهمية كشف الجهات التي تقف خلفها ومحاسبتها

وتطرق الاجتماع إلى واقع الإعلام في العاصمة عدن، حيث أكدت هيئة الرئاسة على ضرورة عودة وسائل الإعلام الرسمية وفي مقدمتها إذاعة وتلفزيون عدن للعمل من مقراتها في العاصمة عدن، داعية في السياق مجلس القيادة الرئاسي للقيام بدوره في هذا الجانب وإزالة أي معوقات تعترض ذلك

كما ناقشت هيئة الرئاسة الاختلالات الحاصلة في قطاع التعليم وسُبل وآليات معالجتها في سبيل سعي قيادة المجلس للارتقاء بالعملية التعليمية في الجنوب بشكل عام