الانتقالي يشن هجوم حاد على على النقاشات التي تجريها مكونات حضرموت !!

منذ 4 أشهر

شن المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، هجوما حادا على النقاشات التي تجريها مكونات حضرموت سياسية وقبلية في العاصمة السعودية الرياض بدعوة من المملكة؛ للخروج برؤية مستقبلية للمحافظة في التسوية القادمة

 وقال رئيس الانتقالي بوادي وصحراء حضرموت محمد الزبيدي -في بلاغ صحفي- إن من يدّعي تمثيل شعب حضرموت ويتشاور لتقرير مصير أهلها وأرضها في فنادق الخارج لا يملك الأحقية في ذلك

 وهدد بالتصعيد في حضرموت زاعما أنه لن يقبل بأي حال من الأحوال أن تمثل هذه المكونات المحافظة

 وزعم أن الدور الذي يعمل عليه هؤلاء يتمثل في التعطيل وخدمة أجندة وصفها بالمشبوهة

 وكان وفد حضرموت المكون من عدد من التكتلات والقوى السياسية بدأ اجتماعاته التشاورية في الرياض حول الوضع في المحافظة ورؤيتها المستقبلية في التسوية السياسية القادمة

 وقال المكتب الإعلامي لمحافظ حضرموت، إن الوفد بحث عددا من المحاور السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية

 ودعا المحافظ بن ماضي جميع قيادات حضرموت إلى التوحد والخروج برؤية مستقبلية تحقق مصلحة المحافظة وأبناءها

 وأكد المشاركون في الاجتماع أن أبناء حضرموت يبحثون عن تحقيق مطالبهم المشروعة

 وفي وقت سابق استدعت السعودية الوفد الحضرمي إلى الرياض بالتزامن مع تحشيد الانتقالي وعقده اجتماع جمعيته الوطنية، قبل أن تستدعي لاحقا رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي ونائبه فرج البحسني