التحالف العربي يرد على أكاذيب الحوثي بشأن أزمة المشتقات النفطية

منذ 4 ساعات

أكد التحالف العربي الذي تقوده السعودية أنه مستمر بمنح تصاريح السفن للموانئ اليمنية وفق إجراءات الحكومة اليمنية، مؤكداً أن ميليشيا الحوثي الانقلابية أوجدت أزمة الوقود في مناطق سيطرتها للمتاجرة بالسوق السوداء

وكشف التحالف في بيان بثته وكالة الانباء السعودية الرسمية واس، أن 236 سفينة تجارية وإغاثية خلال عام أعطيت التصاريح لمينائي الحديدة والصليف

 وأوضح التحالف أن السفينة (CARPE DIEM II) تحمل 21 ألف طن من الوقود مُنحت تصريح الدخول للحديدة

 وقال التحالف إن الميليشيا الحوثية أوجدت أزمة الوقود للمتاجرة بالسوق السوداء

ويتهم الحوثيون باستمرار التحالف العربي باحتجاز سفن الوقود والتسبب بالأزمات المتكررة شمال وغرب اليمن

وأعلنت مليشيا الحوثي مجددا، دخول المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحيها في أزمة وقود خانقة

وقالت الجماعة، إن شركة النفط التابعة لها قادرة على توفير الوقود لكافة المناطق وبسعر موحد، شريطة السماح لسفن الوقود بالوصول لميناء الحديدة بصورة دائمة دون اعتراض، إلى جانب قيام الأمم المتحدة بواجبها الأساسي

ووصف فريق خبراء لجنة العقوبات التابع للأمم المتحدة في تقريره الأخير بشأن اليمن أزمات الوقود في مناطق ميليشيا الحوثي بأنها مفتعلة

وقال في التقرير الذي سينشر نهاية يناير الجاري إن الحوثيين يخلقون ندرة مصطنعة (في المشتقات النفطية) لإجبار التجار على بيعها في السوق السوداء التي يديرونها وتحصيل رسوم غير قانونية من البيع

وأشار التقرير إلى تصاعد تدفق الوقود إلى مناطق سيطرة الحوثيين عبر البر، وقيام الميليشيا بجمع رسومًا وجبايات جمركية إضافية من التجار في مراكزهم الجمركية البرية بشكل غير قانوني

وأكد التقرير أن توريد الوقود إلى المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون مربحة جدًا للكثيرين، حيث يدفع المستهلكون النهائيون (المواطنون) الثمن

أكد التحالف العربي الذي تقوده السعودية أنه مستمر بمنح تصاريح السفن للموانئ اليمنية وفق إجراءات الحكومة اليمنية، مؤكداً أن ميليشيا الحوثي الانقلابية أوجدت أزمة الوقود في مناطق سيطرتها للمتاجرة بالسوق السوداء

وكشف التحالف في بيان بثته وكالة الانباء السعودية الرسمية واس، أن 236 سفينة تجارية وإغاثية خلال عام أعطيت التصاريح لمينائي الحديدة والصليف

 وأوضح التحالف أن السفينة (CARPE DIEM II) تحمل 21 ألف طن من الوقود مُنحت تصريح الدخول للحديدة

 وقال التحالف إن الميليشيا الحوثية أوجدت أزمة الوقود للمتاجرة بالسوق السوداء

ويتهم الحوثيون باستمرار التحالف العربي باحتجاز سفن الوقود والتسبب بالأزمات المتكررة شمال وغرب اليمن

وأعلنت مليشيا الحوثي مجددا، دخول المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحيها في أزمة وقود خانقة

وقالت الجماعة، إن شركة النفط التابعة لها قادرة على توفير الوقود لكافة المناطق وبسعر موحد، شريطة السماح لسفن الوقود بالوصول لميناء الحديدة بصورة دائمة دون اعتراض، إلى جانب قيام الأمم المتحدة بواجبها الأساسي

ووصف فريق خبراء لجنة العقوبات التابع للأمم المتحدة في تقريره الأخير بشأن اليمن أزمات الوقود في مناطق ميليشيا الحوثي بأنها مفتعلة

وقال في التقرير الذي سينشر نهاية يناير الجاري إن الحوثيين يخلقون ندرة مصطنعة (في المشتقات النفطية) لإجبار التجار على بيعها في السوق السوداء التي يديرونها وتحصيل رسوم غير قانونية من البيع

وأشار التقرير إلى تصاعد تدفق الوقود إلى مناطق سيطرة الحوثيين عبر البر، وقيام الميليشيا بجمع رسومًا وجبايات جمركية إضافية من التجار في مراكزهم الجمركية البرية بشكل غير قانوني

وأكد التقرير أن توريد الوقود إلى المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون مربحة جدًا للكثيرين، حيث يدفع المستهلكون النهائيون (المواطنون) الثمن