الحاكم الفعلى لصنعاء يفرض قيادات حوثية جديدة للسيطرة على مارب (الأسماء)

منذ 6 ساعات

كشفت مصادر مطلعة عن تغييرات حوثية في إدارة معركة مارب، وتعيين قيادة جديدة من قبل السفير الإيراني لدى مليشيا الحوثي، حسن إيرلو

وقالت مصادر غربية، إن مليشيا الحوثي عيّنت قيادة عسكرية جديدة للسيطرة على مأرب الاستراتيجية، بعد فشل كل محاولاتها منذ عامين

وأوضحت المصادر أن ‘‘الحوثي يستعد بقيادة قائد الاستخباراتي أبوعلي الحاكم لضمان اختراق مجموعات قبلية محلية بالمدينة، ويدفع بقواته لنشرها من الحديدة إلى مأرب للاستعداد لتعزيز دفاعات قوية’’

وأضافت المصادر: ‘‘على الرغم من تقارير تتحدث عن تكدس جثث في مشافي صنعاء إلاّ أن الحوثي مصرٌ على فتح مدينة مأرب الاستراتيجية حيث الاشتباكات مع الموالين للرئيس منصور هادي محتدمة، ويقوم الموالون لطهران بإعادة تنظيم قيادتهم الجديدة بإشراف السفير الإيراني في صنعاء حسن إيرلو،القيادي في الباسدران’’

وأكدت المصادر أن ‘‘إيرلو عيّن قيادة ثلاثية للإشراف على المعركة، وتتكون من محمد عبد الكريم الغمري، كقائد للأركان، ويوسف المدني المقرب من قيادات الحلقة الضيقة للحوثي، وعبد الملك الحوثي كقائد عام للمنطقة العسكرية الخامسة بما فيها الحديدة بعد انسحاب التحالف منها

وبدعم مخابراتي من أبو علي الحاكم’’

وبحلول ديسمبر المقبل، تدخل معركة مارب الشهر الحادي عشر على التوالي، حيث اطلقت المليشيات الحوثية حملة شرسة للهجوم على مارب، وخسرت خلالها أكثر من 14 ألف قتيل، بحسب وكالة فرنسية