الحكومة اليمنية تندد بصمت المجتمع الدولي إزاء امتناع الحوثيين عن صيانة "ناقلة صافر"

منذ 8 ساعات

 أبدت الحكومة اليمنية، اليوم الجمعة، استغرابها من صمت الأمم المتحدة تجاه استخدام ميليشيا الحوثي الإرهابية، ناقلة النفط صافر التي تحمل على متنها أكثر من مليون برميل نفط خام، وتنذر بحدوث أكبر كارثة بيئية بسبب عدم صيانتها منذ العام 2014

 قال وزير الاعلام الارياني ان مليشيا الحوثي الارهابية التابعة لايران تواصل للعام السابع على التوالي تجاهل التحذيرات من كارثة بيئية وشيكة هي الأكبر في تاريخ البشرية، جراء تآكل هيكل الناقلة ‎صافر الراسية قبالة ميناء راس عيسى بمدينة الحديدة

 واستغرب من إعلان بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (اونمها) قيامها بزيارة أسبوعية لميناء الصليف والمناطق المحيطة به، دون إيراد ايضاحات منذ تشكيلها عن وضع ناقلة النفط ‎صافر، والضغط على مليشيا الحوثي الارهابية لوقف استخدامها قنبلة موقوتة للضغط والمساومة وابتزاز العالم‏

 وندد بصمت المجتمع الدولي والامم المتحدة و(اونمها) إزاء هذا التهديد الخطير الذي لن تقتصر آثاره على اليمن

 ودعا لتحرك جماعي وفوري لتلافي وقوع الكارثة التي سيدفع ثمنها ملايين المدنيين في الدول المشاطئة، وستلقي بتبعاتها الكارثية على خطوط الملاحة الدولية في البحر الاحمر وباب المندب

 وحمل الارياني مليشيا الحوثي كامل المسئولية عن الأضرار البيئية والاقتصادية والإنسانية الكارثية جراء تسرب أو غرق أو انفجار الناقلة في ظل تقارير عن تآكل هيكلها ومحركاتها وظهور بقع نفط حولها، نتيجة استمرارها في وضع العراقيل امام وصول فريق فني لتقييم وضع الناقلة والقيام بعملية الفحص والصيانة‏