الرئيس رشاد العليمي يعود إلى عدن ويتحدث عن دعم خليجي "قريبا"

منذ 10 أيام

�اد رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي، الاثنين الى العاصمة المؤقتة عدن، بعد زيارة خارجية، أجرى خلالها مشاورات مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، والفاعلين الاقليميين والدوليين

 وذكرت وكالة الأنباء اليمنية سبأ، أن المشاورات جرت بشأن مستجدات الوضع اليمني والتطورات في المنطقة، وفرص إحياء مسار السلام، والتخفيف من وطأة الأوضاع المعيشية التي فاقمتها الهجمات الإرهابية للمليشيات الحوثية على المنشآت النفطية، وخطوط الملاحة الدولية بدعم من النظام الإيراني

 وأعرب العليمي في تصريح للوكالة، عن تقديره تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، ودولة الإمارات على التزامهم القوي، والمخلص الى جانب الشعب اليمني، وتخفيف معاناته، وتحقيق تطلعاته في استعادة مؤسسات الدولة، والأمن والاستقرار، والسلام

 وأشاد الرئيس في هذا السياق بنتائج المشاورات الأخيرة مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، وبقية دول مجلس التعاون التي ستثمر قريبا بعون الله مزيدا من الدعم، والتنسيق المشترك على مختلف المستويات

  وأكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، حرص المجلس، على بذل كافة الجهود من أجل الوفاء بالالتزامات الحتمية للدولة، وفي المقدمة دفع رواتب الموظفين، وتحسين الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين في عموم المحافظات

 وأمس الأحد، عقد في العاصمة القطرية الدوحة اجتماعا مشتركا لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي واليمن، لبحث مجالات التعاون المشترك بين دول مجلس التعاون والجمهورية اليمنية، وسبل تعزيز التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية

 وفي الاجتماع دعا وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني، الدكتور شائع الزنداني، دول مجلس التعاون إلى دعم ومساندة اليمن في مواجهة الآثار الكارثية للحرب وتقديم المساعدات التنموية للنهوض بالاقتصاد الوطني، وتبنيها دعوة لعقد مؤتمر للمانحين لدعم الاقتصاد اليمني