السعودية تدعم مشروعين تنمويين في قطاعي الطاقة والمياه بسقطرى

منذ 16 ساعات

دشن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، مشروعين تنمويين جديدين، دعماً لقطاع الطاقة وقطاع المياه في محافظة سقطرى، وتمثّل مشروع دعم قطاع المياه بإنشاء منظومة مائية متكاملة؛ إسهاماً في حل شح المياه في الجزيرة، وتوفيراً للمياه النظيفة والصالحة للشرب، كما تمثّل دعم قطاع الطاقة بمشروع تدعيم توافر الوقود لإنتاج الكهرباء؛ عبر منظومة متكاملة لخزن الوقود تشمل أنظمة الضخ والتفريغ، لملائمة وتحمل الظواهر المناخية في المحافظة

 ويساهم مشروع تدعيم توافر الوقود في سقطرى في الحد من آثار الكوارث والعوامل الطبيعية على توافر الطاقة سقطرى، وكذلك يساهم في التخفيف من آثار التحديات اللوجستية على توفير الطاقة للجزيرة، وتعزيز قدرة المجتمع المحلي على الصمود، والذي يعود بالنفع على  54،442 مستفيد، كما يبلغ سعة نظام الخزن 1

5 مليون لتر

 كما يساهم مشروع إنشاء منظومة مائية متكاملة في محافظة سقطرى بشكل كبير وفعال في تعزيز الأمن المائي وتنوع مصادره  لسكان مديرية حديبو، حيث بلغ الضخ التجريبي 40 متر مكعب في الساعة للبئر رقم (4)، وبلغت إنتاجية البئر رقم (5) 38 متر مكعب في الساعة

 وتعاني محافظة سقطرى من شح الموارد المائية خصوصاً مع إزدياد عدد السكان والتي بدورها تزداد الحاجة إلى توفير مياه نظيفة وعذبة ومأمونة، ويأتي  المشروع للمساهمة في تغطية هذا الاحتياج بمنظومة مائية لتأمين وصول هذه المياه إلى المستفيدين

 ويأتي مشروع إنشاء المنظومة المائية المتكاملة تخفيفاً من معاناة الأهالي في الحصول على مياه نظيفة، وتعزيز مصادر المياه مما يسهم في تحقيق الأمن المائي، والحد من الأمراض الناتجة عن تلوث المياه، ويبلغ عدد المستفيدين من المشروع (35,000) نسمة، كما تبلغ المنازل المستفيدة من المشروع (4,200) منزل

 وتعد هذه المشاريع ضمن (207) مشروع ومبادرة تنموية نفذها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في مختلف المحافظات اليمنية خدمة للأشقاء اليمنيين في (7) قطاعات أساسية، وهي: التعليم، والصحة، والمياه، والطاقة، والنقل، والزراعة والثروة السمكية، وبناء قدرات المؤسسات الحكومية، بالإضافة إلى البرامج التنموية