العدوان على غزة.. 28 ألف و64 شهيداً منذ السابع من أكتوبر وتحذيرات من كارثة ومجزرة عالمية في رفح

منذ 8 أيام

يواصل طيران الاحتلال في اليوم الـ127 للحرب شنّ غارات متفرقة على مناطق القطاع المدمر، موقعاً عشرات الشهداء والجرحى، في حصيلة مأساوية باتت تتكرر يومياً

 وشنّ طيران الاحتلال الإسرائيلي غارات عنيفة على رفح في ساعة مبكرة من ليل السبت، وسط مؤشرات على اقتراب عملية برية تدميرية يُعدّ جيش الاحتلال لإطلاقها في المدينة المكتظة بالنازحين قرب الحدود المصرية مع قطاع غزة

 وانتقلت أزمة المجاعة في شمال القطاع إلى مستويات خطيرة بانعدام شبه تام للمواد الغذائية، وسط استهداف إسرائيلي لأية شحنات مساعدات في طريقها إلى المنطقة التي عاشت ويلات حملة الإبادة في المراحل الأولى من الحرب

 28 ألف و64 شهيداً منذ السابع من أكتوبركشفت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة عن حصيلة جديدة للشهداء والجرحى جراء العدوان الإسرائيلي المستمر للوم الـ127 على القطاع، مشيرة إلى ارتفاع عدد الشهداء إلى 28 ألف و64، والجرحى إلى 67 ألف و611 وذلك من بدء الحرب في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي

 وأضافت أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 16 مجزرة جديدة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 117 شهيد و152 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية

 كذلك أوضحت في بيان أن عدداً من الضحايا مازالوا تحت الركام وفي الطرقات ويمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم

 استشهاد 3 مسؤولين في رفح أفادت وسائل إعلام فلسطينية باستشهاد مدير مباحث رفح أحمد اليعقوبي، ونائبه أيمن الرنتيسي، ورئيس قسم مباحث التموين إبراهيم شتات، جراء قصف جيش الاحتلال لمركبتهم في حي تل السلطان غربي رفح

الصحة: إطلاق نار كثيف داخل مستشفى ناصر الطبيأفادت وزارة الصحة في غزة بسقوط شهيد وعدد من الإصابات برصاص قوات الاحتلال داخل مستشفى ناصر الطبي في مدينة خانيونس جنوبيّ قطاع غزة، مشيرة إلى إطلاق نار كثيف استهدف بوابات المستشفى ومبانيه وساحاته

 وأضافت الوزارة أن الطواقم الطبية لا تستطيع التحرك بين المباني، معربة عن خشيتها على حياة 300 كادر صحي و450 جريحاً ومريضاً و10 آلاف نازح داخل المستشفى

 وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن آليات الاحتلال تواصل حصارها لمجمع ناصر الطبي في خانيونس، مشيرة إلى أنها وصلت إلى بوابته الشمالية، وأغلقت الطريق الجنوبية المؤدية إليه

 المكتب الإعلامي الحكومي يحذر من مجزرة عالمية في رفححذر المكتب الإعلامي الحكومي في غزة من كارثة ومجزرة عالمية قد تُخلّف عشرات آلاف الشهداء والجرحى في حال تم اجتياح محافظة رفح، محمّلاً الإدارة الأميركية، والمجتمع الدولي، والاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة

 وقال في بيان صحافي: تناولت وسائل الإعلام التابعة للاحتلال الإسرائيلي نية وتهديدات جيش الاحتلال بمهاجمة واجتياح محافظة رفح (جنوب قطاع غزة)، والتي تضم أكثر من 1,400,000 مواطن فلسطيني بينهم 1,300,000 نازح من محافظات أخرى، مما ينذر بوقوع كارثة ومجزرة عالمية قد تُخلِّف عشرات آلاف الشهداء والجرحى

 وطالب المكتب الإعلامي، مجلس الأمن الدولي بالانعقاد الفوري والعاجل، واتخاذ قرار يضمن إلزام الاحتلال الإسرائيلي بوقف حرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها ضد المدنيين والأطفال والنساء في قطاع غزة، وكذلك وقف القتل المتعمد ضد عشرات آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة، ووقف تهديدات الاحتلال المستمرة ضد محافظة رفح وغيرها من المحافظات

المصدر: وكالات