القوات المشتركة تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة توقف عملياتها العسكرية في الساحل الغربي

منذ 2 أيام

سيطرت القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن، الأربعاء، على شبكة اتصالات عسكرية لمليشيات الحوثي

 وتخوض القوات المشتركة بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية، معارك هي الأعنف مع مليشيات الحوثي على 3 جبهات جنوبي محافظة الحديدة وغربي محافظة تعز ضمن عملية عسكرية تستهدف تطهير عديد المرتفعات الاستراتيجية

 انتصارات كبيرةوكشف متحدث ألوية العمالقة العاملة ضمن القوات المشتركة، مأمون المهجمي لـشبكة”العين الإخبارية”، عن توغل القوات المشتركة في سلسلة مرتفعات “البراشة” الاستراتيجية في مديرية مقبنة غربي تعز

 وقال المسؤول العسكري إن “القوات المشتركة نجحت بالوصول إلى بلدة “مغرم الرأس” وهي أعلى قمة في مرتفعات “البراشة” الاستراتيجية المطلة على مديرية حيس وبلدات الساحل الغربي لليمن”

 وأكد سيطرة القوات المشتركة على غرفة عمليات لمليشيات الحوثي وشبكة رصد واتصالات كانت تستخدمها المليشيات في هذه المرتفعات الاستراتيجية التي تطل أيضا على خط تعز – الحديدة الحيوي

 في السياق ذاته، نفى المتحدث العسكري توقف العمليات باتجاه مديرية “الجراحي” التابعة لمحافظة الحديدة، مؤكدا استمرار القوات المشتركة في تطهير وتمشيط هذه المناطق وملاحقة بقايا جيوب مليشيات الحوثي

 كما أكد المهجمي لـموقع”العين الإخبارية”، إحكام القوات المشتركة السيطرة على سلسلة جبلية استراتيجية وصولا إلى تلال “المرير” المطلة على خط “العدين” في مديرية جبل رأس جنوبي الحديدة، في إشارة إلى التقدم صوب محافظة إب ذات الثقل السكاني، وقطع خطوط إمداد مهمة للمليشيات

 دروع بشريةفيما قالت مصادر محلية في مقبنة غربي تعز إن عناصر مليشيات الحوثي عقب هزائمها في حيس وبدء توغل القوات المشتركة في “المديرية”، لجأت للتحصن في أوساط المدنيين وحولتهم لدروع بشرية

 وأوضحت المصادر لموقع ـ”العين الإخبارية”، “لدى تقدم القوات المشتركة في “الأخدوع السفلى” و”البراشة”، فرت عناصر المليشيات الإرهابية إلى أعالي مرتفعات المجاعشة الاستراتيجية والتي تضم قرى كثيفة بالسكان، حيث تم اتخاذهم دروع بشرية”

 وأشارت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، إلى سيطرة القوات المشتركة على الأجزاء الغربية من جبال المجاعشة في المنطقة التي تحمل الاسم ذاته، فيما تمركزت عناصر المليشيات في أعالي المرتفعات وحولت القرى السكنية إلى حاميات بشرية

 كما لجأت المليشيات لإغلاق أبراج الاتصالات في جبال المجاعشة في مسعى لحجب جرائمها، وذلك ضمن حربها التدميرية، دون أن تراعي حياة السكان والأطفال، وفقا للمصادر ذاتها

 مباركة حكوميةمن جانبه، بارك مجلس الوزراء اليمني الانتصارات التي تحققها القوات المشتركة في جبهات جنوب الحديدة وغرب تعز ضد مليشيات الحوثي الانقلابية، وكان أخرها تحرير كامل مديرية حيس، ومناطق في مديريتي جبل رأس والجراحي، إضافة الى مواقع في مديرية مقبنة غربي تعز

 وأكد المجلس خلال اجتماعه، الأربعاء، أن هذه الانتصارات هي ترجمة لدعوات توحيد الصف الوطني وتوجيه المعركة نحو عدو اليمنيين والعرب جميعاً والمتمثل في مليشيات الحوثي

 كما أشاد المجلس بالصمود الأسطوري لأبطال القوات المسلحة والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني في كسر كل المحاولات الانتحارية الحوثية في مأرب والضالع وغيرها من الجبهات

 وثمن وزراء اليمن، الدعم العسكري المقدم من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، لمساندة الشعب اليمني في هذه المعركة الوجودية والمصيرية ضد مشروع إيران الدموي والتخريبي الذي يستهدف أمن واستقرار اليمن والمنطقة ويهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب