القيادة القطرية وحزب البعث العربي الاشتراكي تنعي وفاة المناضل أشرف على محمد

منذ 7 أيام

بيان نعي ((وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون))       ________________________تنعي القيادة القطرية واللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي_ القطر اليمني وفاة الرفيق المناضل الجسور الأستاذ / اشرف علي محمد إسماعيل رئيس اللجنة المركزيه للحزب أمين سر فرع عدن يومنا هذا الخميس الموافق ٢٥ نوفمبر ٢٠٢١م، إثر ذبحة صدرية رحمة الله عليه واسكنة فسيح جناته، بعد عمر ناهز ال ٦٧ عاما حافلا بالعطاء والتضحية والإيثار، قضاه في خدمة الوطن والحزب والجماهير منذ مطلع الخمسينات ابتداءا من خلال المؤتمر العمالي والجبهة القومية حتى التحرير وصولا الى تحقيق الوحدة الوطنية المباركة وانتهاءا بالدفاع عن قضايا الوطن ورفضه لإنقلاب الملييشيا الحوثية على مؤسسات الدولة ووقوفه الثابت في مساندته للشرعية الدستورية إنطلاقا من مبادئه الوطنية والقومية الرافضة للتدخل الأجنبي في الشؤون العربية بما فيه التدخل الفارسي الغاشم في وطننا العربي الكبير

وظل الرفيق أشرف صامدا في نضاله الدؤؤب منذ نعومة اظافره وحتى وفاته، كما كان مناظلا جسورا وانسانا متواضعا ودودا وصاحب قلب حنون كريما ورفيقا متميزا حيث كان الفقيد ارشيف متنقلا لمسيرة الحزب النضالية ولرفاقه المياميين منذ فجر التاسيس للحزب بالقطر اليمني ملما بكل قضايا وشئون الحزب والرفاق داخليا وخارجيا قطريا وقوميا وباذلا قصارى جهده في بقاء الحزب صامدا في وجه المؤامرات التي تحاك ضده ومحافظا على وحدته التنظيمية والفكرية حتى اخر رمق من حياته مجسدا مبدأ البعثي القائل ( البعثي أول من يضحي واخر من يستفيد) تجسيدا عمليا قولا وفعلا فكرا وسلوكا

 وبهذا المصاب الجلل نتقدم باحر التعازي القلبية لأسرة الفقيد ورفاقه المناضلين في عموم القطر اليمني وأرجاء الوطن العربي الكبير بخالص العزاء والمواساة كما هي لاصدقائه الأعزاء وكل محبيه في الوطن عموما وأبناء عدن الباسلة خصوصا

سائلين المولى العلي القدير للفقيد الرحمة والغفران ولاهله ورفاقه وذوية وكل محبيه الصبر والسلوان

إنا لله وانا إليه راجعون

 صادر عن القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي