الكشف عن السبب الحقيقي لعودة المجلس الرئاسي من زيارته الخارجية إلى ‘‘الرياض’’ بدلًا عن عدن

منذ 7 ساعات

كشف باحث سياسي يمني عن أسباب زيارة عودة المجلس الرئاسي اليمني من جولته الخارجية، إلى العاصمة السعودية الرياض، بدلًا عن العاصمة اليمنية المؤقتة عدن

وتوقع رئيس مركز البلاد للدراسات حسين الصوفي، وجود أطراف دولية لا تزال لديها حسابات خارج المصلحة اليمنية، وتسعى لفرض أجندة معينة، أو تعمل على خلط الأوراق وتشويش المرحلة السياسية الحالية، وهو ما يمكن فهمه بعودة المجلس إلى الرياض

وأضاف الصوفي، في تصريحات لـالعربي الجديد: وأعتقد أن بقاءهم في الرياض مؤقت وقصير جداً

وأكد الباحث اليمني أن الجولة الرئاسية كانت ضرورية، وباعتقادي أنها أعادت طرح القضية اليمنية بحجمها وصورتها الحقيقية، ونفضت الغبار الذي سببه الجمود السياسي خلال الفترة الماضية، وحظيت باهتمام جيد، ولو من ناحية البروتوكولات

ومن باب أولى، ناقشت ملفات محورية مع الأشقاء العرب، في ظل الأنانية الدولية الانتقائية

اقرأ أيضاًبالفيديو

هل سيستغني في السعودية عن تطبيق توكلنا بعد إلغاء الإجراءات الاحترازية؟

مسؤول يُجيبالإعلان عن دورات تدريبية أمريكية لكوادر يمنية بالتعاون مع المجلس الرئاسيمراسل قناة تابعة لحزب الله اللبناني يشن اقوى هجوم على القيادات الحوثية بسبب السعوديةتحسن جديد للريال اليمني وتراجع الدولار والريال السعودي

آخر تحديث لأسعار الصرفماذا سيخسر ”الزبيدي”

أصغر محافظة يمنية لا تستطيع توفير الكهرباء يا لهذه الفشل!اندلاع احتجاجات غاضبة في ثاني محافظة يمنيةتوجيهات ملكية وشيكة بتقديم دعم عاجل لمجلس القيادة الرئاسي اليمنيبطلب من ”العليمي”

دولة خليجية تتدخل لانهاء أزمة الكهرباء الحادة بعدنالحكومة اليمنية تناقش آلية تسريع الدعم الخليجي للبنك المركزي عقب الكشف عن سبب تأخر الوديعة السعوديةحادث مروري يخطف روح شاب يمني و أمه في إحدى طرق الموتتوجيه حاسم بمنع إخراج أي أموال عبر مطار عدن عقب عمليات ترحيل مثيرة للجدلمقتل طالبة داخل جامعة أردنية برصاص مجهول بعد وفاة مصرية ويمنيةوأضاف أن أهميتها تأتي من أهمية الظرف الحالي الذي يمر به اليمن، ذات الموقع الاستراتيجي، بالنسبة للمنطقة عموماً، وآثار الفوضى الإيرانية وانعكاساتها على العرب

واستطرد الصوفي، قائلًا: لعل ما انعكس من تصريحات للقادة العرب في المؤتمرات الصحافية مؤشر على وجود دبلوماسية نشطة لحصد ثمرة هذه الزيارات

يأتي ذلك في ظل تكهنات حول أسباب عودة المجلس الرئاسي إلى العاصمة السعودية الرياض، بدلًا من مدينة عدن، عقب جولة خارجية شملت كلًا من الكويت والبحرين ومصر وقطر