الكشف عن السبب الحقيقي لوفاة الأخ الأصغر ”للمشاط”

منذ 4 أيام

كشفت مصادر مقربة من الحوثيين عن أسباب وفاة الأخ الأصغر لرئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين الحوثيين بصنعاء مصلح المشاط والمكنى أبو رفيقوالذي حاولت القنوات الحوثية إظهاره ببطل قومي تحت مسميات عديدة منها المجاهد و المقاتلبالرغم أنه لم يدخل أي جبهة قط

وقالت المصادر للمشهد اليمني اليوم الجمعة أن سبب وفاة الأخ الأصغر للمشاط المرض وليس إصابته في الجبهات والتي تحاول من خلالها المليشيا الحوثية الكذب على أبناء القبائل من أجل الظهور بأنهم يقاتلوا في جبهات القتال للدفع بالحمقاء والمغفلين

وأضافت المصادر أن مصلح المشاط المكنى أبو رفيق مصاب بمرض السرطان منذ عام 2014م في قاع الجمجمة والذي كان سببا لوفاته وكان اغلب وقته في المستشفيات وليس في الجبهات كما تدعي المليشيا الحوثية

وأكدت المصادر أن القنوات الحوثية الكاذبة حاولت اظهار المشاط بالبطل في قنواتها بما فيها المسيرة والتي قالت في خبر عاجل أعضاء السياسي الأعلى يعزون الرئيس المشاط في استشهاد أخيه مصلح الذي قضى بعد معاناة جراء إصابته في جبهات مواجهة العدوان ! دون تحديد المستشفى الذي كان يرابط فيه

وتمادت المليشيا في كذبها على اليمنيين منها سرقة انجازات النظام الجمهوري والادعاء بأنها من متجازات النظام الامامي الكهنوتي وغيرها من الأكاذيب وصولا إلى الكذب على رسول الله محمد وعلى الصحابة بل والتمادي عليهم

وكان قد تم إجبار يحيى الراعي رئيس مجلس النواب - فرع صنعاء - على منح المشاط رتبه مشير ومنحه وسام الشجاعة والتمديد له برئاسة المجلس السياسي بشكل إجباري وتحويل الراعي إلى شاهد زور وخاصة بعد منح رجل أمي أعلى رتبة عسكرية دون دخوله حتى معهد عسكري لشهر واحد فقط او مؤهل جامعي