المحامية"الصراري": جرائم التعذيب المفضي الى الموت في سجون مليشيا الحوثي مستمرة

منذ 10 أيام

قالت رئيس مؤسسة دفاع للحقوق والحريات المحامية هدى الصراري إنّ جرائم التعذيب والإخفاء القسري والاعتقال التعسفي التي ترتكبها جماعة الحوثي تزداد، وهي تمارس بشكل متواصل

 وأضافت الصراري أنّ كثيرًا من الضحايا الذين تم اعتقالهم توفوا في ظروف غامضة دون اجراء أي تحقيقات، خاصة وأنّ دور المجتمع المدني والرصد والتوثيق ضعيف جدًا في مناطق سيطرة الحوثي، وأنّ كوادر وخبرات علمية وأكاديمية لحقها نفس المصير، مؤكدة أنّ هذا مؤشر خطير جدًا، خصوصا وأنّ المليشيا تمارس هذه الجرائم بشكل متعمد

 وأكدت المحامية الصراري في تصريح لـالعاصمة أونلاين أنّ المليشيات الحوثية تسعى من خلال هذه الجرائم إلى تجريد العاصمة صنعاء من أي خبرات وكوادر من شأنها رفع الوعي، وتعتبر صوت معارض للكثير من الممارسات التي تقترفها الجماعة بحق المواطنين والسكان، أو ترفض الاستجابة لأي أوامر أو أعمال تحدث في مناطق سيطرة الحوثيين

 وأشارت رئيس مؤسسة دفاع للحقوق والحريات أنّ السلطة القضائية تستخدمها المليشيات الحوثية سوط تجاه معارضيها وتخضعهم للتعذيب الذي يفضي للموت، وهذا ما حدث مؤخرًا ويمعن الحوثيين في تلك الجرائم في ظل غياب المحاسبة المحلية والدولية والإفلات من العقاب