المحرّمي ومجلي يبحثان تعزيز عمل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة لمكافحة الفساد

منذ 6 أيام

استمع عضوا مجلس القيادة الرئاسي عبد الرحمن المحرّمي وعثمان مجلي، اليوم الثلاثاء، في العاصمة المؤقتة عدن، من رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة القاضي أبو بكر السقاف، عن دور الجهاز و تمكينه والبحث في آليات الرقابة الفعالة على أموال الدولة ومتابعة أداء الأجهزة التنفيذية على المستويين المركزي والمحلي

وأكد المحرّمي ومجلي،، على أهمية سير عمل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بالمعني العملي والرقابي، و النزول الميداني والحفاظ على تصحيح مؤسسات الدولة من خلال البرامج التي تحد من التسيب واستغلال الوضع الهش الذي تعانيه الدولة نتيجة للتدمير الممنهج الذي قامت به مليشيا الحوثي الارهابية في حربها على الشعب والمؤسسات

وشدد المحرمي ومجلي على جعل العام 2024 عام لمحاربه الفساد واجتثاثه و تصحيح مكامن الخلل واستغلال النفوذ والعبث بالمال العام وتأطير ذلك في خطة الجهاز التنفيذية وتجاوز الصعوبات التي تواجه إدارة الجهاز في أداء مهامها ومسؤولياتها

وأكد عضوا مجلس القيادة الرئاسي، على أهمية تكثيف جهود وتوسعة عمل الجهاز من خلال النزول إلى كافة مؤسسات الدولة وكشف أي فساد مالي أو إداري وإلاحالة بشكل عاجل إلى الجهات القضائية ذات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات الرادعة والمناسبة إزائها

مشيرين إلى أهمية التنسيق والتكامل بين الجهاز المركزي وكافة مؤسسات الدولة للوصول إلى تحقيق المزيد من الإصلاحات المالية والاقتصادية

واشار المحرمي ومجلي الى عزم مجلس القيادة الرئاسي تصحيح الاختلالات في مختلف القطاعات وتفعيل سلطة القانون على الجميع دون استثناء، مجددين دعمهما الكاملين لإدارة الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ليقوم بدوره بكل كفاءة وفعالية ورصد جوانب الإخفاق ومحاسبة المقصرين والمفسدين، وتحقيق إصلاحات حقيقية وجوهرية تساهم في الوصول إلى التغيير المأمول لكافة المؤسسات الحكومية

من جانبه، أكد رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، أن الجهاز يعمل ضمن خطة مدروسة للنزول إلى كافة مؤسسات الدولة لكشف أي فساد مالي أو إداري

مشيراً إلى أن هناك ملفات تم تحويلها إلى النائب العام والجهات المختصة

مثمناً دعم مجلس القيادة الرئاسي للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة