المشاط يُلغي ثورة 26 سبتمبر من الأعياد الوطنية ويوجه بصرف نصف راتب للموظفين بمناسبة نكبة 21

منذ 8 أشهر

تواصل سلطات الانقلاب الحوثية، محاولاتها لطمس ذكرى الثورة اليمنية الخالدة، السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة، بقرارات على مختلف المستويات، وفي مختلف القطاعات الحكومية والخاصة بمناطق سيطرتها

وأظهرت وثيقة اطلع عليها المشهد اليمني، اليوم، توجيهات من مهدي المشاط، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للمليشيات الحوثية، تقضي بصرف النصف الأول لمرتب شهر سبتمبر 2018، لموظفي الخدمة المدنية الذين لم يسبق لهم استلام ذلك النصف

ونص التوجيه الذي أصدره المشاط، أمس الإثنين، 18 سبتمبر 2023، بأن النصف مرتب، بمناسبة الذكرى التاسعة لنكبة 21 سبتمبر 2014، ذكرى الانقلاب الحوثي الإمامي المشؤوم، وكذلك بمناسبة المولد النبوي

الجدير بالذكر، أن المليشيات الحوثية تسعى من وراء نصف الراتب السنوي، لإجبار الموظفين على الحضور في فعالياتها بذكرى نكبة 21 سبتمبر

وتمتنع المليشيات الحوثية عن صرف نصف المرتب لأي موظف لا يحضر مع عائلته للمشاركة في ذكرى الانقلاب

واعتاد الموظفون اليمنيون، قبل مجيء الجائحة الحوثية وعودة الإمامة بثوبها الجديد القديم، أن تصرف الدولة الجمهورية إكراميات مالية وعلاوات فوق الرواتب، في كل ذكرى لأعياد الثورات اليمنية المجيدة، 26 سبتمبر ، 14 أكتوبر ، 22 مايو ، 30 نوفمبر

كما كانت الدولة بجميع مؤسساتها، ومختلف الأحزاب اليمنية وجميع فئات الشعب، تحتفل على مدار أيام بكل مناسبة وطنية، مع أجواء فرائحية، وخدمات ومشاريع تقدمها الدولة الحاضنة لجميع أبناء الوطن، بمختلف المحافظات

وكانت الدولة وعاصمتها صنعاء، تتلقى التهاني من كل أقطار الأرض، بأعياد الثورة المجيدة

وتنهب المليشيات الحوثية التابعة لإيران، مرتبات أكثر من 700 ألف موظف في مناطق سيطرتها منذ أكثر من سبع سنوات على التوالي

وفي سياق الثورة الخالدة، وجهت دائرة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة اليمنية الشرعية، أمس الاثنين، دعوة مهمة لكافة أبناء الشعب اليمني الحر،إلى المشاركة الفعالية في احتفالات العيد الوطني الـ61 لثورة 26 سبتمبر المجيدة، والعيد الوطني الـ60 لثورة 14 أكتوبر الخالدة

وأوضحت الدائرة أن هذه المناسبات الوطنية الخالدة تأتي في ظل المعركة الوطنية التي يخوضها شعبنا وقيادته وقواته المسلحة ومقاومته ضد مخلفات الإمامة والاستعمار، المتمثلة في منظمة الحوثي الارهابية ومشروعها الإيراني التي تمردت على الدولة وتسعى واهمة إلى العودة للماضي البائد وتحاول طمس قيم ومبادئ الثورة السبتمبرية والأكتوبرية ومكتسباتهما العظيمة

وأهابت دائرة التوجيه المعنوي بجميع أحرار الشعب اليمني في الداخل وفي الخارج والمواطنين الأحرار في المناطق التي لاتزال تحت سطوة مليشيا التمرد الحوثية إلى المشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة الرسمية والشعبية بهذه المناسبات الجليلة واحياء شعائر الثورة وايقاد شعلتها وابراز أهدافها ورفع راية الجمهورية في كل ربوع الوطن بمختلف وسائل وأشكال الاحتفاء

وأشارت إلى أهمية الاحتفال بأعياد الوطن لإبقاء قيم ومبادئ الثورة والجمهورية حاضرة في وجدان المجتمع ومحفورة في ذاكرة الأجيال، معتبرة أن الاحتشاد الوطني الواسع يؤكد تمسك الشعب اليمني بثوابته ومكتسباته واستعصائه على كل محاولات تجريف تاريخه الحضاري ومخططات تحريف هويته ومعتقداته

كما دعت دائرة التوجيه المعنوي رجال الفكر والكلمة والنخب الحية الحرة إلى المشاركة في الحملة الاعلامية المواكبة للعيد الوطني التي ستكون تحت عنوان (‎#ميلاد_وطن_26سبتمبر)

وأكدت على أهمية استغلال هذه المناسبات الوطنية لتعزيز التلاحم الوطني وحشد المجهود للالتفاف حول الدولة ومؤسساتها الدستورية واسناد القوات المسلحة والامن والمقاومة التي تخوض معركة الشرف والفداء وتبذل التضحيات الغالية من أجل الحرية والكرامة ومن أجل استقرار وأمن اليمن وتحقيق السلام الدائم الذي يلبي تطلعات اليمنيين وينتصر لإرادتهم