المليشيا الحوثية تعلن النكف وتطلب من القبائل الدفع بأبنائهم للجبهات وهكذا كان الرد قاسيا

منذ 4 أيام

بدأت ميليشيا الحوثي بمارسة ضغوط كبيرة على قبائل صنعاء للدفع بابنائهم للقتال في صفوفهم بجبهات القتال بعد الهزائم التي لحقت بهم في محافظة شبوة ومارب

  وقالت مصادر قبلية للمشهد اليمني , ان رجال قبيلة بني مطر بمحافظة صنعاء اعتذروا من الدفع بأبنائهم إلى جبهات القتال تحت إسم اعلان النكف والتي تعني قبليا إجبار جميع ابناء القبائل فوق سن 15 سنة بالتحرك لجبهات القتال مع المليشيا الحوثية

 أن عدد من قيادات المليشيا الحوثية منهم محمد سلمان وجبران غوبر طلبوا من مشايخ قبيلة بني مطر بإعلان النكف والدفع بالشباب إلى الجبهات محذرين من إنهيار الجبهات في إشارة إلى هزيمة المليشيا الحوثية

 واضافت المصادر أن مشايخ القبيلة اعتذروا من الدفع بالشباب بحجة إنه لا توجد لديهم سلطة على إجبار الشباب بالتحرك في أمور غير راضيين بها لكن القيادات الحوثية طلبت منهم الدفع بهم للدورات الثقافية أقل شيء والتي من خلالها تحاول المليشيا إقناعهم بالقتال في صفوفها

 وأكدت المصادر أن الحوثيين غضبوا من قبيلة مطر بعد أن خاطبهم غوبر فضيحة ما نقدر ندفع بمائة شخص على الأقل

 وأثار أحد مشايخ قبيلة بني مطر غضب القيادات الحوثية بعد أن تبرئ من التحشيد للقتال في صفوف المليشيا معتبرا ذلك مخالفا للشرع وللدين وهو ما دفع غوبر بوصفه بالعميل والخائن وغيرها من التهم الحوثية

 هذا وتراجعت اعداد أبناء القبائل الذين يقاتلوا في صفوف المليشيا الحوثية خوفا من الموت والضياع في ضل مليشيا لا يوجد لديها مشروع وطني