المنقذ الذي يعلق عليه الناس في الجنوب آمالهم من المهرة إلى باب المندب

منذ 8 أيام

قال الكاتب السياسي أحمد عقيل باراس ان الاخ الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الذي نلجا له ونثق فيه وتطمئن قلوبنا اليه ولمن نراه يحفظ دماء الشهداء ولا يساوم عليها فلم نجد غيره ، نلجأ إليه بعد الله ليعيد الامور إلى وضعها الطبيعي بتامين قوت جنودنا ومعالجة هذا الملف الشائك حتى لا يخضع للمزايدات وحتى نحافظ على كرامة جنودنا وإلا نجعلهم عرضة لكل مامن شأنه ان يشوه بهم وبنضالاتهم  فهم خط الدفاع الاول عن قضيتنا وعن مشروعنا وحصننا الحصين في مواجهة اعداء الجنوب

 وأشار باراس ان اقل شيئ يمكن ان نقدمه لاولئك الذين يحملون ارواحهم على اكفهم من اجل الانتصار للجنوب ولقضيته ولا يمكن ان نعجز عن توفير الحد الادنى من متطلبات مقاتلينا ونحن من يسيطر على الارض وبعبارة اخرى لقد اضحى الاخ الرئيس القائد عيدروس الزبيدي هو المنقذ الذي سيكفينا الم وعناء السؤال والعجز وسيحفظ لجنودنا في مؤسساتنا العسكرية والامنية مكانتهم التي يستحقونها وهو المنقذ الذي يعلق عليه الناس في جنوبنا الحبيب من المهرة إلى باب المندب بكل فئاتهم وانتمائاتهم وقطاعاتهم التي ينتسبون اليها

 وعلق الكاتب باراس في مقال سياسي بعنوان من المنقذ على الآمال الكبيرة بمجيئه لهم بما لم يستطعه الاول في رفع المظالم عنهم والارتقاء بهم وتحقيق النماء والازدهار  للجنوب وهذا ليس بغريب على قائد صقلته التجربة وقويت عوده الظروف