الموت يخطف روح صحفي يمني مخضرم والنقابة تنعي

منذ 14 أيام

خطف الموت، اليوم الأربعاء، روح صحفي يمني مخضرم

ونعت نقابة الصحفيين اليمنيين، الصحفي حسين عبدالله الجرباني الذي توفي في العاصمة المصرية القاهرة بعد معاناة مع المرض عن عمر ناهز 68 عاما

وقالت النقابة في بيان لها، إنه برحيل الضحفي الجرباني خسرت الصحافة اليمنية، أحد الصحفيين البارزين الذين اسهموا في تعزيز المسيرة الصحافية في اليمن

وينتمي الفقيد إلى قرية جربان بمديرية همدان محافظة صنعاء، وولد في عام 1954م في مدينة ذمار التي نشأ فيها ودرس الابتدائية والإعدادية والثانوية في مدارسها، وللفقيد ستة من الابناء، 2 ذكور، 4 إناث

وأبتعث الفقيد، للدراسة الجامعية في جمهورية مصر العربية، حيث التحق بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر بقسم الصحافة والإعلام، وتخرج من الجامعة في العام 1985م، ثم اخذ عدة دورات في مجال العمل الصحفي بجريدة الاهرام لمدة عام

وعمل الجرباني، عند عودته إلى اليمن في العمل الإداري، ثم انتقل إلى مؤسسة الثورة وعمل في قسم الاخبار، ثم ساهم في تأسيس صحيفة الوحدة الذي تبوء فيها موقع سكرتير تحرير الصحيفة، ثم مديرا للتحرير

كما عمل الفقيد في الإعلام الدولي مراسلا لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية لمدة 14 عاما، ابتداء من العام 1996 إلى العام 2010م، وآخر عمل له مستشارا لمؤسسة الثورة

وتقدمت نقابة الصحفيين اليمنيين بخالص العزاء لأسرة وأولاد الفقيد، وكافة الوسط الصحافي، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان