الموت يغيب "ذاكرة اليمن"

منذ 3 ساعات

غيب الموت، الجمعة، رئيس المركز الوطني للوثائق، القاضي علي أحمد أبو الرجال، المعروف بـذاكرة اليمن، عن عمر ناهز 90 عاماً

ويعد أبو الرجال أحد أبرز الشخصيات الرائدة في مجال التوثيق للجمهورية اليمنية منذ ستينيات القرن الماضي وتقلد العديد من المناصب أبرزها وكيل لوزارة الأشغال ومحافظًا لمحافظتي صنعاء والحديدة ونائبا لمدير مكتب رئاسة الجمهورية وآخرها رئيسًا للمركز الوطني للوثائق

كما يعد أبو الرجال أحد أبرز الباحثين والموثقين وعرف بـذاكرة اليمن الوثائقية وإرشيفها المتحرك، وقد أسهم الفقيد إسهاماً كبيراً في جمع الوثائق والمحافظة على التاريخ اليمني المعاصر من خلال ما قام به وفريق عمله بالمركز الوطني للوثائق من جمع للوثائق من كافة الجهات الحكومية وحفظها وتوثيقها بشكل دقيق على أسس علمية حديثة

ولد أبوالرجال في صنعاء عام 1932م، ونشأ في أسرة وبيئة علمية دينية محافظة، كان والده عالما وموظفاً لدى الأوقاف وحفظ القرآن على يد والدته

ينتمي الراحل إلى أسرة تعاقبت على العمل في نظارة الأوقاف فترة طويلة، وتخصصت في الأرشفة والحفظ للمستندات والمسودات ليجيد باكرا تحقيق وتصنيف وثائق اليمن وحفظها من الضياع والاندثار

درس أبوالرجال اللغة الإنجليزية وعلم الحديث والأدب كما لازم كبار العلماء ورجال الدين في اليمن وصار واسع الثقافة والمعرفة لاسيما في المجال الأدبي والثقافي المعاصر

أسس القاضي العلامة علي أبوالرجال المركز الوطني للوثائق والمعلومات في فبراير 1991، في وقت كانت البلد برمتها تفتقر للأرشيف الوطني، وكلفه الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح بجمع الوثائق منذ قبل ثورة 1962 ليحتفظ بأندر وأهم الوثائق السياسية

غيب الموت، الجمعة، رئيس المركز الوطني للوثائق، القاضي علي أحمد أبو الرجال، المعروف بـذاكرة اليمن، عن عمر ناهز 90 عاماً

ويعد أبو الرجال أحد أبرز الشخصيات الرائدة في مجال التوثيق للجمهورية اليمنية منذ ستينيات القرن الماضي وتقلد العديد من المناصب أبرزها وكيل لوزارة الأشغال ومحافظًا لمحافظتي صنعاء والحديدة ونائبا لمدير مكتب رئاسة الجمهورية وآخرها رئيسًا للمركز الوطني للوثائق

كما يعد أبو الرجال أحد أبرز الباحثين والموثقين وعرف بـذاكرة اليمن الوثائقية وإرشيفها المتحرك، وقد أسهم الفقيد إسهاماً كبيراً في جمع الوثائق والمحافظة على التاريخ اليمني المعاصر من خلال ما قام به وفريق عمله بالمركز الوطني للوثائق من جمع للوثائق من كافة الجهات الحكومية وحفظها وتوثيقها بشكل دقيق على أسس علمية حديثة

ولد أبوالرجال في صنعاء عام 1932م، ونشأ في أسرة وبيئة علمية دينية محافظة، كان والده عالما وموظفاً لدى الأوقاف وحفظ القرآن على يد والدته

ينتمي الراحل إلى أسرة تعاقبت على العمل في نظارة الأوقاف فترة طويلة، وتخصصت في الأرشفة والحفظ للمستندات والمسودات ليجيد باكرا تحقيق وتصنيف وثائق اليمن وحفظها من الضياع والاندثار

درس أبوالرجال اللغة الإنجليزية وعلم الحديث والأدب كما لازم كبار العلماء ورجال الدين في اليمن وصار واسع الثقافة والمعرفة لاسيما في المجال الأدبي والثقافي المعاصر

أسس القاضي العلامة علي أبوالرجال المركز الوطني للوثائق والمعلومات في فبراير 1991، في وقت كانت البلد برمتها تفتقر للأرشيف الوطني، وكلفه الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح بجمع الوثائق منذ قبل ثورة 1962 ليحتفظ بأندر وأهم الوثائق السياسية