اليمن.. الآلاف في تعز يُحيُّون الذكرى الثالثة عشر لثورة 11 فبراير

منذ 4 أيام

أحيّا الآلاف في مدينة تعز (جنوب غرب اليمن)، اليوم الأحد، الذكرى الثالثة عشر لثورة 11 فبراير الشبابية الشعبية، بمهرجان جماهيري حاشد

 وقال مراسل يمن شباب نت، إن الآلاف تجمعوا في شارع جمال، وسط مدينة تعز، في المهرجان الذي شاركت فيه جميع المكونات الثورية

 وأضاف رفع المحتفلون لافتات ورددوا شعارات أكدت جميعها على المُضي في طريق الثورة والانتصار لأهدافها، وإسقاط الانقلاب الحوثي حتى استعادة النظام الجمهوري وبناء دولة مدنية حديثة متعددة الأقاليم

 وعقب المهرجان انطلق المحتفلون في مسيرة حاشدة إلى ساحة الحرية، التي انطلقت منها الشرارة الأولى للثورة الشبابية الشعبية

 نص كلمة مجلس المقاومة الشعبية / بمحافظة تعز التي ألقيت في الكرنفال المهرجان الجماهيري بمناسبة الذكرى ال13 لثورة 11 فبراير: بسم الله الرحمن الرحيم   أيها الحشد الجماهيري الأبي أيتها المقاومة الشعبية اليمانية الظافرة في أجواء نضالية جهادية رائدة تعيشها تعز في مقاومة العنجهية الحوثية السلالية، و روح جهادية أسطورية تمثلها المقاومة الفلسطينية الرائدة،تتعاضد مقاومة أرض المدد،مع أرض الرباط،و تتناصر اليمن مع فلسطين

في هذه الاجواء الكفاحية المتميزة،يأتي احتفاؤنا بالذكرى الثالثة عشرة لثورة 11 فبراير  التي انطلقت  بهدف تمتين الإرادة الشعبية و تعزيز الثورة والجمهورية، بعد أن تمكنت الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر من تحطيم الحكم الإمامي السلالي البائد في الشمال والحكم الاستعماري البغيض في الجنوب، وهي الثورة التي أتت بعد نضال طويل خاضه الشعب اليمني ضد الاستعمار والاستبداد حتى انتصرت ثورته المجيدة بعد كفاح وتضحيات جسيمة قدمها اليمنيون لانتزاع حرية الوطن، وتحقيق كرامة الشعب

  إن ثورة فبراير محطة من محطات الشعب اليمني النضالية، وهي امتداد للثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر

و إن واجبها اليوم أن تصطف مع كل الأحرار و الشرفاء لمواجهة مشروع التخلف و الرجعية الكهنوتي السلالي

     أيها الشعب اليمني الكريم : إن الشعب اليمني اليوم وهو يتصدى لجحافل الطاغوت الكهنوتي على امتداد الساحة اليمنية، ويتصدى لمواجهتها في كل ميادين البطولة والشرف، وجبهات التضحية والفداء، مدعو للاصطفاف، ورص الصفوف، وحشد كل الطاقات والجهود لإسقاط المشروع الإمامي الحوثي

  إن ثورة فبراير وثوارها، وأبناء سبتمبر وأكتوبر، والصف الجمهوري بأسره،  وكل اليمن و اليمنيين مدعوون جميعا،لأنْ يقفوا بكل حزم وعزم وصرامة وإقدام، وفي صف واحد ؛ لمقاومة المشروع الإمامي الكهنوتي والمدعوم منذ البداية من إيران، في تدخل سافر ومكشوف بالشأن اليمني، واستهداف مبيت للأمن القومي العربي

    أيها الشعب اليمني الأبي :  إن أُولى أولويات الشعب اليمني اليوم يتمثل بأن يقف كل اليمنيين في خندق واحد خلف الشرعية،  و بروح نضالية و وطنية موحدة و متحدة،  لمواجهة العدو المشترك، عدو كل اليمنيين وهو المشروع السلالي الذي يريد العودة باليمن إلى مجاهل التاريخ وخلف أسوار الجهل والحرمان والتخلف، وهي الصورة التي فرضها أسلافهم على الشعب اليمني ردحا من الزمن، عاش فيه اليمنيون في فقر مدقع، وجهل مطبق

  لقد شب الشعب اليمني عن الطوق، ومايزال يتذكر تلك الحقبة السوداء من الحكم الإمامي الكهنوتي السلالي البائد، وإن شعبا حرا تمرد من أغلال قاهره، لن يذل ولن يستكين لتلك السلالة من جديد، ولن يعود إلى عهود الظلام والقيود والأسوار

    أيها الشعب اليمني البطل : إننا ونحن نحتفل بالذكرى الثالثة عشرة لثورة فبراير، فإن علينا أن نمضي جميعا جنبا إلى حنب مع الجيش الوطني البطل، و يدا بيد مع كل القوى السياسية و الاجتماعية، و الوطنية من أجل استكمال التحرير، و صولا إلى  ايتعادة مؤسسات الدولة، و إنزال الهزيمة بالمشروع الكهنوتي وهنا لا ننسى دور أفراد و مجاميع المقاومة الشعبية الباسلة في مواجهة السلالة الحوثية، كما لا ننسى تضحيات الجيش والأمن

  وفي المقدمة لا ننسى الدور الأعظم للحاضنة الشعبية الصامدة في محافظة تعز، و في كل مديرياتها الرافضة لمشروع إيران

    ايها الشعب اليمني العظيم:  لقد استطاعت المقاومة الفلسطينية الأبية أن ترسم لكل شعوب العالم المضطهدة الطريق إلى الحرية و الخلاص

  إننا في المقاومة الشعبية في محافظة تعز، نقف بكل إجلال و تقدير لتلك البطولة النادرة، و الصمود الأسطوري طيلة أربعة شهور من الكفاح و الجهاد ودون كلل أو ملل،  أو تراجع

 إننا في المقاومة الشعبية في اليمن نؤكد على الدوام تضامننا التام، و المطلق مع المقاومة الفلسطينية الأبية بكل فصائلها، و مع كل أهلنا في غزة و كل فلسطين

  لقد اعطت عملية طوفان الأقصى شرفا و كرامة،  وقدرا لغزة البطلة، التي تفردت بهذا العمل الخيالي المعجز في البطولة، وهو كذلك شرف و قدر  لكل العرب و المسلمين،ه وذه هي الطريق الذي يصنع الشرف و الكرامة و السلام

      أيها الشعب اليمني العظيم :  أمام هذه الظروف الاستثنائية التي نعيشها في اليمن،وعلينا أن نمضي جميعا كصف جمهوري واسع يدا بيد، وكتفا بكتف لاستعادة مؤسسات الدولة وتعزيز الثورة والجمهورية وتمكين الإرادة الشعبية الديمقراطية

          الرحمة والخلود للشهداء

         الشفاء العاجل للجرحى والمصابين

        الحرية للمعتقلين والمختطفين

        النصر لليمن و فلسطين