اليونسكو تدرج "آثار مملكة سبأ القديمة" في مأرب على قائمة التراث العالمي

منذ 8 أيام

أعلنت منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة ، اليوم الأربعاء، اعتماد آثار مملكة سبأ القديمةفي مأرب على قائمة التراث العالمي

وقال السفير محمد جميح في تغريدة على حسابه بتويتر إنه قبل لحظات، منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو)، في دورتها الاستثنائية رقم 18 تعتمد آثار مملكة سبأ القديمة في مأرب على قائمة التراث العالمي

وأضاف: ألف مبروك لمأرب، لليمن، للعرب بهذا الإنجاز الثقافي الكبير الذي كان ثمرة 3 سنوات من العمل على الملف في الميدان والأروقة

من جانبه بارك وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، لليمن عامة ومحافظة ‎مأرب خاصة إدراج منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو آثار مملكة سبأ القديمة في محافظة مأرب على قائمة التراث العالمي

وقال معمر الارياني أن هذا القرار جاء تتويجاً لجهود ثلاثة اعوام لفريق عمل مكون من وزارة الاعلام والثقافة والسياحة والسلطة المحلية في محافظة مارب والمندوبية الدائمة لبلادنا في اليونسكو

واضاف الارياني ان لجنة التراث العالمي في اجتماعها الاستثنائي (18) في باريس برئاسة المملكة العربية السعودية اقرت وضع آثار مملكة سبأ في مأرب على قائمة المواقع المعرضة للخطر نظراً لحالة الحرب التي تمر بها البلاد، حيث نص القرار على حث الحكومة اليمنية على دعوة مجموعة من الخبراء لدراسة حالة المواقع والرفع بتقارير فنية للجنة التراث المادي، وتوفير الموارد لحمايته وإدارته

ولفت الارياني الى أن تسجيل ‎آثار مملكة سبأ في مأرب على قائمة اليونسكو للتراث المادي، جاء نظراً للأهمية التاريخية وماتتمتع به هذه المواقع من الأصالة والتفرد، مشيرا إلى ان عدد المواقع المسجلة على القائمة من الجمهورية اليمنية اصبح خمسة مواقع، ونتطلع للعمل على تسجيل مواقع أخرى في المستقبل

وتقدم الارياني بالشكر لكل من تعاون في انجاز هذا الملف التاريخي وعلى رأسهم عضو مجلس القيادة الرئاسي سلطان العرادة ، ودولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك

مشيداً بجهود المندوبية الدئمة لبلادنا في اليونسكو برئاسة الدكتور محمد جميح، وفريق عمل الوزارة، إضافة الى دور وزير الثقافة السابق مروان دماج

ولفت الوزير الارياني، إلى انه تم تشكيل لجنة تحت اشراف عضو مجلس القيادة الرئاسي سلطان العرادة ، ووزير الإعلام والثقافة والسياحة، وفريق عمل بقيادة ‎الدكتور محمد جميح، كما شكلت الوزارة اول فريق عمل وطني متخصص في اعداد ملفات التراث، والذي قام بالتعاون مع الخبراء الدوليين في اعداد ملف آثار مملكة سبأ في ‎مأرب‏

وثمن الوزير الارياني دور المندوبة الدائمة للمملكة العربية السعودية لدى منظمة اليونسكو رئيس الدورة الاستثنائية للمنظمة رقم (18) سمو الأميرة هيفاء بنت عبد العزيز آل مقرن، المنعقدة في باريس، لدعمها اعتماد القرار والذي هو امتداد لمواقف الاشقاء في المملكة الداعمة لبلادنا في مختلف الجوانب