بشرى سارة تزفها دولة قطر تبهج كل فرد يمني دون استثناء..خلال هذة اللحظات

منذ يوم

  أعلنت دولة قطر عن التزام إضافي بمبلغ مليون دولار أمريكي، ليصل مجموع مساهمتها إلى 3 ملايين دولار دعماً لعمليات الإنقاذ التي تنسقها الأمم المتحدة لمنع التسرب الكارثي للناقلة صافر

جاء ذلك في كلمة ألقتها سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر مساعد وزير الخارجية، أمام حدث رفيع المستوى حول منع تسرب النفط في البحر الأحمر من الناقلة صافر، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك وأشارت سعادتها إلى أن دولة قطر كانت قد أعلنت عن تبرعها بمبلغ مليوني دولار كدعم عاجل للخطة، وذلك خلال حفل إعلان التبرعات الذي أقيم في شهر مايو الماضي واستضافته كل من مملكة هولندا والأمم المتحدة

وعبرت عن قلق دولة قطر البالغ إزاء وضع الناقلة، مشيرة إلى أن نقص التمويل أدى بالفعل إلى تأخير بدء العمليات وقاد إلى تأجيل الأنشطة إلى أكتوبر المقبل، وهذا بدوره يرفع من درجة خطورة العمليات

وأوضحت سعادة مساعد وزير الخارجية، أن المخاطر التي تفرضها الظروف الحالية للناقلة صافر الراسية قبالة الساحل اليمني، تتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة وفورية، مشيدة باستجابة الأمم المتحدة السريعة للتخفيف من التهديد وحشد الدعم الدولي

وبينت سعادتها أن التسرب النفطي المحتمل سيؤدي إلى كارثة بيئية من شأنها أن تهدد حياة وسبل عيش عدد لا يحصى من الأفراد، فضلا عن التنوع الأحيائي الغني للبحر الأحمر، لافتة إلى أن الضرر البيئي سيكون له تكاليف اقتصادية باهظة على المنطقة