بعد أشهر من الاختطاف.. وصول عشرات الصيادين من إرتيريا إلى الحديدة

منذ 6 أشهر

 وصل إلى ميناء الاصطياد السمكي بمحافظة الحديدة، (الأحد) 54 صيادا يمنياً بعد أشهر من الاختطاف والتعذيب في سجون السلطات الإرتيرية، وفق ما ذكرته وكالة سبأ بنسختها الحوثية

وحسب الوكالة المفرج عنهم إن البحرية الإرتيرية هاجمتهم أثناء ممارسة الصيد في الممر الإقليمي المائي للجمهورية اليمنية، وتم الاعتداء عليهم واقتيادهم تحت قوة السلاح إلى السجون بعد نهب ومصادرة ممتلكاتهم ومعدات الصيد

ونقلت الوكالة عن نائب رئيس هيئة المصائد السمكية في البحر الأحمر، عبدالملك صبرة، (الخاضعة للحوثيين) قوله إن الصيادين الواصلين تجاوزت فترات اختطاف البعض منهم مدة عام، ومورست خلالها بحقهم شتى أنواع التعذيب وسوء المعاملة

ويتعرض الصيادون اليمنيون لانتهاكات مستمرة من قبل السلطات الإريترية، أثناء مزاولتهم نشاط الاصطياد في مياه البحر الأحمر، ويتكبدون خسائر كبيرة جراء مصادرة مراكبهم، واحتجازهم لأيام وأشهر، فيما لم تحرك السلطات اليمنية أي ساكن لمنع الاعتداءات المتكررة على الصيادين وهم في المياه الإقليمية اليمنية