بعد إحراق عربتهم .. فرار قيادي حوثي ومرافقيه من  «نساء حدة» بصنعاء

منذ ساعة

تمكن قيادي حوثي كبير ومرافقيه من الفرار بالعاصمة صنعاء بعد هجوم نفذته مجموعة من النساء لمنع نهب المليشيا الحوثية أموالهم في قرية حدة

 وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني أن القيادي الحوثي عبد العزيز حميد والذي ينتحل منصب مستشار مكتب الأوقاف بمحافظة صنعاء تعرض للهجوم من قبل مجموعة من النساء في قرية حدة بصنعاء بعد محاولته نهب أرضهن بحجة ملكيتها للأوقاف والتي حولتها المليشيا الحوثية مؤخرا إلى هيئة ونصبت عليها رئيسيا من آل الحوثي لنهب أموال الأوقاف لصالحهم

 واضافت المصادر أن حميد وعددا من العناصر الحوثية حاولوا ابتزاز أحد الأسر في قرية حدة لكن مجموعة من النساء المظلومات نفذن هجوم بالعصي والأحجار على الحوثيين وتم إحراق العربية العسكرية الحوثية

 وأكدت المصادر أن الحوثيين قاموا بمصادرة الهواتف على بعض المواطنين بعد تصوير الحادث وسط تزايد الغضب الشعبي ضد المليشيا الحوثية

 وحولت المليشيا الحوثية الأوقاف إلى أداة بيد القيادي عبد المجيد الحوثي والمقرب من زعيم المليشيا لنهب أموال المواطنين والتي اوقفوها مقابل دفع الربع من الغلل لفعل الخير لكن المليشيا حولتها لصالح قياداتها ودعم مشروعهم التدميري لليمن ولمحيطها العربي خدمة للتوسع الإيران بالمنطقة