بعد اختراق حساباته.. نافذون في صنعاء يهددون الصحفي الرياضي "عباد الجرادي"

منذ 6 أيام

هدد نافذون في العاصمة المحتلة صنعاء، الصحفي الرياضي عباد الجرادي، بعد تعرضه لانتهاك الحرية الشخصية واستنساخ بطاقة الهاتف بصورة غير قانونية وتسريب وثائقه وصور أسرته وتهديده بها من قبل النافذين

 وقال الصحفي الجرادي، في تصريحات صحفية، إنّه في يوم الاثنين الموافق ٦ مايو تعرّضت لجريمة خطيرة لم تحدث من قبل في اليمن، حيث قام أحد النافذين في العاصمة صنعاء بقطع شريحة بدل فاقد لرقم هاتفي، بهدف السيطرة على حساباتي في مواقع التواصل الاجتماعي وسحب عدد من الصفحات الإعلامية التي أملكها وتغيير إدارتها ووضع شخصيات نافذة في العاصمة صنعاء أدمن عليها

 وأضاف، أنّ هذا الفعل المشين يهدف إلى تقييد حريتي في العمل الصحفي ومحاولة إسكات صوتي، وذلك ضمن سلسلة من الممارسات التي تهدف إلى تكميم الأفواه ومنع الصحفيين من أداء دورهم الإعلامي بحرية

 وأكّد الصحفي عباد الجرادي أنّ ما حدث يُمثّل جريمة ممنهجة جديدة على عادات وتقاليد اليمنيين، ونرفضها جملةً وتفصيلاً

مطالبًا الصحفيين في اليمن، تضامنهم ودعمهم في هذه القضية، ونشر هذه القضية في وسائل الإعلام المختلفة، لفضح هذه الممارسات المشينة التي تُهدّد حرية التعبير والعمل الصحفي في اليمن

 وأشار، إلى أنه تعرض لأضرار جسيمة نتيجة انتهاك خصوصياتي، من قبل النافذين في العاصمة المحتلة صنعاء الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية

 وفي ذات السياق، أعلن عشرات الصحفيين والإعلاميين والماشطين، تضامنهم المطلق مع الصحفي عباد الجرادي، في بيان، إزّاء تعرضه لانتهاك الحرية الشخصية وتهديده من قبل النافذين