بعد اطلاق سراحهم والاعتذار لهم .. شاهد مشايخ ”بني الحارث” يتداعون و يطالبون بسجن ”الحوثي” في السجن المركزي

منذ 3 أيام

اعتذرت المليشيا الحوثية بمشايخ قبيلة بني الحارث بشمال العاصمة صنعاء عند اطلاق سراحهم بعد جرهم إلى السجن المركزي دون أي تهم والتحقيق معهم لأكثر من 24 ساعة

وقالت مصادر قبلية للمشهد اليمني أن الحوثيين أطلقوا سراح سبعة من كبار مشائخ قبيلة بني الحارث وهم : الشيخ سلطان محمد الاوزي، والشيخ أيوب احمد ناصر دهره والشيخ حسين يحيى حمود دغيش، والشيخ محمد ناجي جمعان، والشيخ عادل أحمد الحنبصي ، والشيخ حزام الراعي ، والشيخ عبد الله الدربوح من السجن المركزي بصنعاء مقدمين اعتذار للقبيلة خلال مقابلة رجال القبيلة في محاولة لفض اجتماعهم القبلي

وأضافت المصادر أن العديد من رجال بني الحارث تجمهروا صباح أمس بأسلحتهم بساحة القبيلة في مسراخ القبيلة في بير الراعي شرق سوق الخميس شمال العاصمة صنعاء والذي مثل ضغطا على الحوثيين والذين حاولوا تهدئة رجال القبائل من خلال تحكيم محمد علي الحوثي لمشايخ القبيلة وقام بإعطائهم خنجره الجنبيه والتي تعني قبليا موافقته على أحكام القبيلة والتي تكون في الغالب التحكيم بذبح بعض الثيران لكن المشايخ طالبوا بحبس الحوثي كونه حبسهم

وقالت المصادر ان مشايخ بني الحارث رفضوا الاعتذار وقالوا لمحمد علي الحوثي عندما اراد ان يحكمهم ،في ملقى عام بسوق الخميس ،: انت ياابواحمد ، وقفتنا بالسجن المركزي بصفتك رئيس اللجنة العدلية ،ومطلبنا ان تتوقف وتدخل السجن المركزي كما سجنتنا تسجن وكما وقفتنا بالمركزي تتوقف بالمركزي

هذا ويحاول محمد علي الحوثي فرض نفسه بديلا عن السلطة القضائية من خلال ترأسه للجنة العدلية المخالفة للقوانين والدستور اليمني النافذ لكن مشايخ بني الحارث رفضوا تدخل الحوثي والاحتكام للسلطة الفضائية في أي خلافات تظهر