بعد تعطيلها السوق الحر.. مليشيا الحوثي تعترف: مزارعو الثوم تلقوا خسائر فادحة 

منذ 3 أيام

اعترفت مليشيا الحوثي بانهيار شامل لزراعة الثوم في اليمن خلال الموسم الحالي، جراء خسارات فادحة تعرض لها المزراعون؛ بسبب الإجراءات الحوثية الإجرامية التي عطلت السوق الحر

وقالت الغرفة التجارية بأمانة العاصمة الخاضعة لسيطرة المليشيا، أمس الثلاثاء، على صفحتها بفيسبوك، إنها ناقشت مع قيادات حوثية مختصة بالقطاع الزراعي الخسائر المهولة التي تعرض لها مزارعو الثوم

وبحسب الغرفة التجارية التي اقتحمها الحوثي السنة الماضية، بقيادة علي الهادي، اعترف رئيس ما يسمى بالمؤسسة العامة للخدمات الزراعية الحوثية عدنان حاشد بعجز المؤسسة عن تصدير منتج الثوم إلى الخارج، كما عجزت عن تسويقه في السوق المحلي، وأدت إلى تكبيد المزارعين خسائر فادحة جدا

وتنصلت المليشيا عن مسؤوليتها في تدمير السوق الحر واحتكارها بيع وشراء المنتجات الزراعية وقطع الطرقات وتدمير النظام الاقتصادي والبنكي وقطع المرتبات وتعطيل الدورة النقدية

وبحسب بيان الغرفة التجارية التابعة للحوثي فإن المليشيا يبدو أنها لجأت إلى علي الهادي مقتحم الغرفة التجارية لإجبار كبار الشركات على شراء المنتجات الزراعية المتكدسة في مخازن الجمعيات الحوثية

جدير بالذكر أن مزراعي الموز والمانجا والطماطم والبطاط والبصل والثوم والعنب والتفاح ومعظم المنتجات الزراعية تلقوا خسارات فادحة هذا الموسم قد يجبرهم على عدم العودة إلى الزراعة في المواسم القادمة