تأكيداً لما نشره "يمن شباب نت" - مليشيا الحوثي تتحايل على اتفاق فتح طريق (حيس ـ الجراحي) بفتح طريق فرعي إلى جمرك مستحدث

منذ شهر

أعلنت مليشيا الحوثي الانقلابية، الجمعة، فتح طريق فرعي بين حيس وجبل راس يصل إلى جمرك مستحدث على خط (إب ـ الحديدة)، للتحايل على اتفاق فتح الطرق وفقاً لبنود الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة

 وكانت ماتسمى ب هيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري التابعة للمليشيا، أعلنت الجمعة أن الخط الممتد من منطقة المبرز جبل رأس إلى مديرية حيس بمحافظة الحديدة

مفتوح وجاهز لعبور المسافرين والمواطنين في أي وقت زاعمة أنه بذلك نفذت التزامها بشأن فتح الطرق

 وأوضحت مصادر محلية لـ يمن شباب نت، أن الطريق الذي استحدثته المليشيا يصل إلى جمرك للحوثيين في منطقة المبرز ويهدف إلى فرض جبايات جديدة على المسافرين تحت مسمى جمارك ولا علاقة له بالجانب الانساني وفقاً لبنود الهدنة

 من جانبه اعتبرت القوات المشتركة إعلان الحوثيين بأنه تضليل للرأي العام والمجتمع الدولي وهروب من استحقاقات الهُدنة

 وقال عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي العميد صادق دويد في تغريدة على تويتر: ما أعلنه الحوثي عن فتح منفذ انساني في منطقة المبرز جبل رأس الذي يسيطر عليه من الجانبين في الطريق الواصل بين مديريتي الجراحي، العدين تضليل للرأي العام والمجتمع الدولي، وهروب من استحقاق فتح الخط الازفلتي الرئيسي الحيوي حيس، الجراحي الرابط بين محافظتي تعز والحديدة

 وفي أواخر أبريل الماضي علم يمن شباب نت من مصادر خاصة، أن مليشيا الحوثي رفضت فتح خط (حيس ـ الجراحي)، وتسعى للتحايل بفتح طريق فرعي تصل حيس بالجراحي من اتجاه الشرق والشمال الشرقي على خط (إب ـ الحديدة)

 وأشارت المصادر إلى أن الطرق الفرعية المقترحة من قبل مليشيا الحوثي طويلة وملوثة بالألغام التي زرعتها المليشيا خلال الفترة الماضية، الأمر الذي سيزيد من معاناة المواطنين

 وفي الثامن والعشرين من أبريل أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي، فتح خط حيس- الجراحي، جنوب الحديدة (غربي اليمن)، التزاماً بالهُدنة الأممية من طرف واحد، وسط تعنت من مليشيا من الحوثي الإيرانية

 وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس جروندبيرج، أعلن مطلع أبريل الجاري موافقة الأطراف على هدنة عسكرية وإنسانية لمدة شهرين، تشمل فتح الطرق بين المحافظات والمناطق اليمنية

  الخميس, 28 أبريل, 2022 الحديدة

القوات المشتركة تعلن فتح خط (حيس ـ الجراحي) من طرف واحد التزامًا بالهُدنة