تحت إشراف خبراء من إيران ولبنان - إصلاح الحديدة: مليشيا الحوثي نصبت رادارات على سواحل البحر الأحمر لاستهداف التجارة الدولية

منذ 10 أيام

قال رئيس فرع حزب الإصلاح بمحافظة الحديدة، هادي هيج، إن مليشيا الحوثي الإرهابية وبإشراف خبراء من إيران ولبنان، أقدمت على نصب رادارات على سواحل البحر الاحمر من شمال الحديدة إلى جنوبها لاستهداف الممر الدولي

 وأضاف إن مليشيا الحوثي حولت محافظة الحديدة الواقعة تحت سيطرتها إلى قاعدة لاستهداف الممرات الدولية في البحر الأحمر، الذي يعبر فيه السفن النفطية والتجارية، حسب موقع الحزب الإصلاح نت

 وعبّر هيج عن إدانة الاصلاح لهذه الاعمال الارهابية التي قال إنها تهدد الأمن القومي اليمني والاقليمي والدولي في البحر الأحمر، وتمثل استهدافا للاقتصاد اليمني، وكذا لأمن واستقرار واقتصاد الدول المطلة علي البحر الاحمر ودول الخليج العربي

 وقال: نحن في التجمع اليمني للإصلاح ندين هذه التحركات الغير مسبوقة في الحديدة ونعتبرها خدمة لأجندات إرهابية وتخدم إيران على حساب الأرض والإنسان اليمني

 وأكد رئيس إصلاح الحديدة، رفضه أن تكون مدينة الحديدة المسالمة قاعدة متقدمة لإيران لاستهداف الممرات الدولية في البحر الاحمر، عبر مليشياتها الحوثية في اليمن بهدف استهداف التجارة الدولية وتجارة النفط التي يمر عبر هذا الممر الحيوي

 وأوضح أن استهداف مليشيا الحوثي لهذا الممر سيعرض الحديدة لاستهداف عالمي وهذا لا يصب في مصلحة البلد بشكل عام وأبناء الحديدة بشكل خاص، لأن مثل هذه التحركات الارهابية تحقق أهداف إيران وتتحول فيها الحديدة إلى ورقة تدير بها إيران مشاكلها وملفاتها العالقة مع المجتمع الدولي

 ودعا هيج قيادة الدولة والتحالف العربي والمجتمع الدولي والاقليمي لإيقاف مثل هذه التحركات الارهابية التي تهدد اليمن والمجتمع الاقليمي والدولي، معتبراً أن استمرار الصمت ازاء هذا التصعيد الايراني الحوثي في البحر الاحمر سيفاقم الازمة في اليمن ويزيدها تعقيدا