ترتيبات حكومية لإعداد قائمة سوداء بالقيادات والكيانات الحوثية لملاحقتهم دولياً

منذ 11 أيام

كشف وزير الخارجية والمغتربين، أحمد عوض بن مبارك، عن ترتيبات حكومية لإعداد قائمة سوداء تحمل أسماء قيادات حوثية وكيانات، تطبيقاً لقرار تصنيفهم جماعة إرهابية، لملاحقتهم وشبكاتهم المالية في مختلف أرجاء العالم

 وطبقا لوزير الخارجية، الذي صرح لصحيفة الشرق الأوسط، أن القائمة السوداء ستتضمن أسماء منتحلي صفات وزارية وحكومية ومسؤولين عسكريين وآخرين سياسيين، وكل من ثبت تورطه بجرائم أو حرب أو جرائم تنتهك القانون الدولي الإنساني، مؤكدا ان تصنيف الحوثي جماعة إرهابية ليس رمزياً، ولن يؤثر على أعمال الإغاثة

 وأشار إلى الإجراءات التي تتخذها الحكومة بشكل عملي ومستمر في هذا الشأن، والتي كان آخرها ما أقرّه مجلس الوزراء في اجتماعه الاستثنائي الذي عُقد في 14 نوفمبر بشأن الحزمة الأولى من السياسات الإجرائية الحكومية العاجلة لتنفيذ قرار مجلس الدفاع الوطني رقم 1 لعام 2022 بشأن تصنيف ميليشيا الحوثي «جماعة إرهابية

 وأوضح أنه تم إقرار عدد من الإجراءات، أهمها استكمال تحديث القوائم السوداء بالقيادات السياسية والميدانية لميليشيا الحوثي الإرهابية والأشخاص المتعاملين معها، والمنتحلين صفات رسمية في المستويات القيادية للوزارات ورؤساء مؤسسات وجهات حكومية، والمسجلين في قوائم دول وجهات أخرى، والصادر بإدانتهم أحكام، والمتورطين في ارتكاب جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان، إضافة إلى المشتركين والمتواطئين في استهداف المنشآت الاقتصادية للتصدير وتهديد شركات الملاحة وسرعة إحالتها والتعميم بها للمتابعة والملاحقة الجنائية

 كما تضمنت إعداد وتجهيز قوائم سوداء بالكيانات والشركات المتورطة بتمويل ميليشيا الحوثي الإرهابية ودعم أنشطتها، واتخاذ الإجراءات القانونية لتتبع الشبكات المتعاملة مع الميليشيا الإرهابية والعاملة خارج اليمن وسنقوم بالتواصل مع الدول كافة عبر القنوات الرسمية والقانونية والأمنية لضمان تعميم هذه الأسماء والقوائم وملاحقة الإرهابيين كافة ومطالبة الدول بتجميد أموالهم، كما سيكون هناك العديد من الإجراءات الأخرى التي تدرسها الحكومة حالياً وسيتم الإعلان عنها في وقتها