تفاصيل الخيانه الكبيرة التي جعلت عبد الملك الحوثي ينهار من جماعته ويكشفها للعلن

منذ 6 أيام

عبر زعيم ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، عبدالملك الحوثي، عن صدمته من ممارسات عناصره ببيع التبرعات التي تقدم لهم من أجل شراء “القات” وتخزينه

وأظهر مقطع فيديو متداول على موقع “تويتر” عبدالملك الحوثي وهو يجلس مع مجموعة من قيادات ميليشياته في مكان غير معلوم أشبه بالقبو للحديث معهم حول فضائح ميليشيات الحوثي

 وتحدث عبدالملك الحوثي، عن التبرعات التي تصل إليهم لما أسماه بـ”المجهود الحربي” مثل تقديم “ثور” أو “غنم” أو “جنبية”، ثم يتفاجأ المتبرع ببيعها في اليوم التالي بالأسواق الشعبية بصنعاء

 وأشار “الحوثي” إلى أن عناصر ميليشياته التي تبيع تبرعات الناس وتذهب لشراء أغلى أنواع القات من أجل التخزين، ملمحًا إلى أن ذلك بداية للانقسامات وتشكيك الناس فيهم

 واللافت أن في مقطع الفيديو أظهر عناصر من ميليشيا الحوثي وهم يجلسون أمامه على الأرض، فيما كان بعضهم يخزن القات؛ الأمر الذي أثار سخرية المغردين