توافق ثلاثي يمني فرنسي بريطاني على إحلال السلام الدائم وممارسة ضغوط على الحوثي

منذ 2 أيام

جددت فرنسا موقفها الداعم لتمديد الهدنة في اليمن، ومساندتها للجهود الأممية الهادفة لإحلال السلام في اليمن الغارق في الحرب منذ 8 سنوات

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، الدكتور رشاد العليمي، بوزيرة الخارجية الفرنسية كاثرين كولينا، لمناقشة الهدنة الأممية في البلاد، والدعم المنشود من الجمهورية الفرنسية كرئيس للاتحاد الاوروبي، وعضو دائم في مجلس الامن الدولي

وثمن رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الموقف الفرنسي الثابت من القضية اليمنية، وجهود إحلال السلام والاستقرار في البلاد وفقاً لمرجعيات الحل الشامل وخصوصاً القرار 2216؛ وفقا لوكالة سبأ

بدورها، أكدت وزيرة الخارجية الفرنسية، دعم بلادها لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة، والجهود الرامية لتجديد الهدنة الانسانية، وتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني

وفي ذات السياق، التقى رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي، على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، مدير دائرة الشرق الاوسط بوزارة الخارجية البريطانية، ستيفن هيكي، وفريق مجموعة الأزمات الدولية برئاسة كومفرت ايرو

ناقش اللقاءان تطورات الوضع اليمني والاصلاحات الخدمية والحقوقية التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، ومسار الهدنة الانسانية والجهود الاقليمية والدولية لتجديدها وفرص البناء عليها في التوصل إلى وقف دائم لاطلاق النار

و استعرض اللقاءان الضغوط المطلوبة من القوى الكبرى في مجلس الامن لدفع جماعة الحوثي على التعاطي الجاد مع جهود إحلال السلام في اليمن والوفاء بالتزاماتها بموجب إعلان الهدنة الانسانية