جماعة الحوثي تكافئ قتلاها من ”محافظة صعدة” بأراضي في منطقة الخمسين بصنعاء وتتجاهل قتلى بقية المحافظات ”شاهد”

منذ 10 أشهر

كافأت جماعة عبدالملك الحوثي التابعة لإيران، عائلات قتلاها المتحدرين من محافظة صعدة، حيث معقلها الرئيسي، بمنحهم أراضيَ استولت عليها في المرتفعات الغربية للعاصمة صنعاء، مع تجاهلها عائلات القتلى من المحافظات الأخرى

ويرى مراقبون في صنعاء أن الهدف الأساسي من هذا التمييز مواصلة خطوات التغيير الديموغرافي في العاصمة اليمنية المحتلة لمصلحة المنتمين إلى سلالة زعيم الجماعة والموالين له من محافظة صعدة

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط، عن مصادر مطلعة في صنعاء إن الجماعة الحوثية فرضت منذ أيام كامل سيطرتها على المرتفع الجبلي المطل على شارع الخمسين، ونشرت مسلحيها على متن عربات عسكرية في المنطقة

اقرأ أيضاًصنعاء تكتسي باللون الأخضر للمرة الأخيرة وبرلماني يمني يعلق ”بصراحة منورة”!العرادة يعلن جاهزية الشعب اليمني لاستكمال أهداف الثورة وما سيحدث في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيانشطاء يمنيون يطلقون حملة منددة بمجزرة المليشيا بحق 10 من أبناء تهامة في صنعاءإنزال مظلي في صنعاء بالتزامن مع مفاوضات الرياض (فيديو)استعدوا للساعات القادمة

شمس لافحة وأمطار على 14 محافظةقيادي مؤتمري بارز يعلنها صراحة: أنا مع ‘‘دولة جنوبية’’ إذا فرضت تسوية سياسية مع مليشيا الحوثيأسعار صرف العملات الأجنبية في اليمندرجات الحرارة في مختلف المحافظات اليمنيةالكشف عن مخطط حوثي خطير لتصفية واغتيال قيادات مؤتمر صنعاء بعد مباحثات الرياض وقبائل حاشد تدخل على الخطصحفي جنوبي في عدن طلب هدية ”2 كيلو سمك جمبري” من أبناء صنعاء

فأرسلوا له كمية كبيرة لم تكن في حسبانه ”فيديو”لتشويه أشكالهم وجعلهم سخرية

جماعة الحوثي تقدم خدمات ”الرش بمواد كيميائية باللون لاخضر” مجانا للمواطنين - صوربرلماني بصنعاء يسخر من المشاط: شكرا على افتتاح مشاريع مجسم خارطة فلسطين ومجسم ”الولاعة” ونافورة الماءوعلى صعيد قيام الجماعة بالإغداق على أتباعها بتوزيع الأموال ومختلف المساعدات الغذائية والطبية دون غيرهم من الفقراء والمحتاجين في مناطق سيطرتها، خصصت لهم أخيراً أكثر من 3 ملايين دولار

وأعلنت الجماعة عبر ما تُسمى «هيئة رعاية أسر القتلى» بدء صرف ما تسميه «الكفالة النقدية» الشهرية لعدد 55809 من ذوي قتلاها والمفقودين في جميع المحافظات تحت سيطرتها

وتقول مصادر مطلعة في صنعاء إن معظم عائلات قتلى الجماعة المستفيدة من كل الامتيازات هي مِن المنتمين إلى السلالة الحوثية، ومن العقائديين المتحدرين من محافظة صعدة

وتشير المصادر إلى وجود سخط في أوساط الموالين للجماعة على خلفية تفضيل المحسوبين على صعدة والمنتمين إلى السلالة الحوثية وإهمال ذوي القتلى من أبناء القبائل، ممن ضحّوا بحياتهم في سبيل الدفاع عن مشروع الجماعة

المصادر أكدت وجود شكاوى متصاعدة في أوساط أسر وأبناء قتلى الجماعة في الآونة الأخيرة، خصوصاً في صنعاء العاصمة وريفها، في ظل تهميشهم وتجاهل أوضاعهم المعيشية المزرية، واستئثار فئة محدودة من عناصر الجماعة بأموال الجبايات والإتاوات المفروضة على اليمنيين بطرق غير قانونية

ويقول سمير، وهو اسم مستعار لموظف في الشؤون الاجتماعية بصنعاء، إنه، وبالتوازي مع معاناة ملايين السكان، بمن فيهم الموظفون الحكوميون، بمناطق سيطرة الجماعة، تعاني أيضاً المئات من أسر قتلى الجماعة أوضاعاً بائسة جراء إهمالهم

وسبق أن قدرت الجماعة أعداد قتلاها بنحو 90 ألف قتيل، وذلك خلال إعلانها عن أنشطة مؤسساتها لتقديم العون والمساعدات المالية والغذائية لعائلات القتلى

وكانت ما تسمى «هيئة الزكاة» الحوثية دشنت، في منتصف مارس (آذار) الماضي، برنامجاً خاصاً تضمن إنفاق نحو 16 ملياراً و724 مليون ريال يمني (الدولار نحو 530 ريالاً في مناطق سيطرة الجماعة) لصالح عائلات قتلى الجماعة