حزب الإصلاح يخرج عن صمته ويرفض التهميش ويوجه مطالب حاسمة بشأن المفاوضات مع مليشيا الحوثي

منذ 4 أشهر

وجه حزب التجمع اليمني للإصلاح، مطالب هامة لقيادة الشرعية والتحالف العربي والوساطة السعودية والعمانية

وأكد الإصلاح على ضرورة إشراك أحزاب التحالف الوطني في أي مفاوضات مع مليشيا الحوثي، باعتبارها الرافعة الأساسية للشرعية لاستعادة الدولة

جاء ذلك خلال لقاء عقدته تشاوريًا عقدته الدائرة السياسية بالأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح، مع رؤساء الدوائر السياسية بالمكاتب التنفيذية للإصلاح، بعموم محافظات الجمهورية؛ لمناقشة التطورات السياسية الراهنة، ومستجدات الجهود المبذولة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية، لإحلال سلام عادل ومستدام، وفق المبادرة السعودية المقدمة في 2021

وشدد الإصلاح على تمسك القوى السياسية بالمرجعيات الثلاث للحل السلمي، وهي المبادرة الخليجية وآليتها، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن وفي مقدمتها القرار 2216

اقرأ أيضاًمليشيا الحوثي وافقت على الشروط

ومقترح بنقل قياداتها إلى الخارجالكشف عن مطالب الجانب الحكومي في مفاوضات الرياض

وتمديد مهلة الحل إلى 5 سنوات بدلًا من عامينمصدر دبلوماسي: ملف واحد ستعالجه مفاوضات الرياض: والسعودية ليست جمعية خيريةعن المبادرة السعودية مرة أخرىانفجار يودي بحياة مواطن وإصابة نجله غربي اليمنمسؤول حوثي يطلق تسمية قديمة على اليمن: السعودية وافقت على ما كانت ترفضه من قبلأبرزها دمج البنك المركزي

5 بنود رئيسية لمفاوضات الرياض

وصحيفة سعودية تكشف مصير المرجعياتآخر مستجدات مفاوضات الرياض

إصرار حوثي على فرض خيار إجياري على الحكومة الشرعيةمليشيا الحوثي تطالب بإعادة الإمامة خلال مفاوضات الرياض

وصحيفة إماراتية: لا مفر من إنشاء مملكة هاشمية في اليمنهجوم حوثي عنيف على محافظة جنوبي اليمن واندلاع معارك شرسة وعملية إبادة جماعيةبينهم نجل ‘‘بن عزيز’’

مليشيا الحوثي تستدعي 27 من ضباط القوات الحكومية للحضور إلى صنعاءوفاة مسن تحت التعذيب في سجون المليشيات الحوثية بمحافظة حجةوجدد التأكيد على موقف الأحزاب اليمنية، بالبدء في سحب أسلحة المليشيا، وإعادة الممتلكات العامة والخاصة، وتنفيذ اتفاق ستوكهولم، بما يؤدي لإطلاق كافة الأسرى والمختطفين، وفك حصار تعز، وما يتعلق بصرف مرتبات الموظفين من إيرادات ميناء الحديدة، بحسب موقع الإصلاح نت

وثمن اللقاء دعم الأشقاء في المملكة العربية السعودية لليمن، وحرصهم على مصلحة اليمن بإسناد اليمن حكومة وشعباً في مختلف المجالات، مشيدين بجهودهم لإحلال السلام دون الانتقاص من المركز القانوني للدولة اليمنية، وعدم القفز على مرتكزات الحل السياسي

وخلال اللقاء، قال الدكتور أحمد حالة نائب رئيس الدائرة السياسية بالأمانة العامة، إن اللقاء أكد على جملة من القضايا تتعلق برؤية الإصلاح، والأحزاب والقوى السياسية، للحل السياسي الشامل والمستدام

وأكد المشاركون في اللقاء على جملة من القضايا تتعلق بوقف مليشيا الحوثي لممارساتها الهمجية ضد أبناء الشعب اليمني، والكف عن قسر المجتمع تحت سيطرتها على أفكار تتناقض والثوابت الوطنية والهوية اليمنية

وشدد على أهمية توعية المجتمع بأن مرجعيات الحل السياسي، هي الضامن لسلام عادل وشامل ومستدام، يخلص الشعب اليمني من جحيم المليشيا، ويستعيد الدولة التي تضمن حقوقه وحرياته

وحتى الآن لم تفصح أي مصادر عن الشخصيات الممثلة للحكومة الشرعية في المفاوضات الجارية مع مليشيا الحوثي في الرياض