خلال إجراءات الاستلام والتسليم.. البحسني: حضرموت أمامها فرصة ذهبية لتحقيق آمال مواطنيها

منذ 7 ساعات

قال عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج البحسني، السبت، إن حضرموت أمامها فرصة ذهبية لتحقيق آمال مواطنيها والمتمثلة في بناء تجربة وطنية تسهم في إثراء البناء المؤسسي للوطن بصورة عامة

 جاء ذلك خلال مراسم الاستلام والتسليم بينه وبين محافظ حضرموت الجديد مبخوت بن ماضي، وفق وكالة الأنباء اليمنيةسبأ

 وأضاف البحسني، أن بناء المؤسسات على أسسٍ قانونية وديمقراطية قد سنحت لها فرصة فريدة في هذه الظروف رغم أن الوطن يعيش حالة حرب مع الانقلابيين الحوثيين (

)

 وتابع: نحن على أعتاب مرحلة جديدة من مراحل استعادة الدولة وبناء مؤسساتها الأمر الذي يستدعي منا مزيدا من التعاون والتماسك لكي نصل إلى تحقيق ما يصبوا إليه أهلنا الصابرون في حضرموت من تقدم ورقي وازدهار في كافة المجالات وخصوصا المجال الخدمي والاقتصادي

 وأشار البحسني إلى ما تم إنشاءه خلال الفترة الماضية من قوة عسكرية وأمنية من أبناء هذا الوطن على أسس علمية وقانونية وتتمتع بروح معنوية عالية، بفضل الروح التي عَمِل بها القادة العسكريين والأمنيين على مختلف المستويات

 وقال، كانت كلمتهم موحدة عندما ظهرت بعض النوايا التي كانت تستهدف جر حضرموت نحو اليمين أو اليسار، حتى أصبح اليوم البناء العسكري والأمني في المحافظة دون شك مؤسس تأسيسًا سليمًا في مختلف ربوع الوطن

 ونوه بالتعاون الوثيق مع قيادة قوات التحالف العربي وعلى رأسها السعودية والإمارات في اتخاذ القرار الصائب والمتمثل في بناء قوة عسكرية من مختلف مديريات حضرموت تخضع لتدريبٍ عالي في منطقة الربع الخالي وتحرير ساحل حضرموت من تنظيم القاعدة (

)

 من جانبه أشار بن ماضي إلى أن العمل في قيادة السلطة المحلية بحضرموت مسؤولية كبيرة، مؤكدًا أنه سيواصل عمله من آخر محطة توقف عنها المحافظ السابق، وأن شعار السلطة المحلية خلال المرحلة القادمة سيكون حضرموت أولًا