د. محمد الخامري : شخص بلا تاريخ سياسي

منذ 2 أشهر

  شخص بلا تاريخ سياسي، وليس له سابق يُذكر في ميدان السلطة والدولة؛ كالمناضلين السابقين وقيادات الدولة الذين تولوا في السابق مناصبها المتقدمة، سواءً كانت سياسية أو عسكرية وغيرها

 وليس له أي حامل سياسي كقيادات الاحزاب السياسية مثلاً، بل لم يكن أحد كوادر القوى السياسية والتنظيمية المعروفة، بحيث نقول انها دفعت به للواجهة

!! وليس له حامل اجتماعي او نفوذ قبلي يدفع به كما جرت العادة منذ ثورة سبتمبر 62، كالمشائخ والوجاهات وحتى المراكز المقدسة في سنحان قديما وأبين او الوضيع حديثاً

 ???? ومع ذلك؛ وفي خلال سنتين فقط (2011-2013)، استطاع ان يتخطى قيادات سياسية محنكة، وقيادات حزبية فاعلة، ووصل منفردا إلى أهم المناصب المفصلية في الدولة، ليصبح بين ليلة وضحاها عراب النظام وحلقة الوصل الرئيسية بينه وبين العالم، وتسنم منصب أمين عام مؤتمر الحوار الوطني، ثم اصبح مديرا لمكتب رئيس الجمهورية، ثم سفيرا لأهم بعثة دولية؛ سفارتنا في واشنطن التي درجت العادة في اليمن وغيرها من الدول على ان يتم تعيين أكفأ قيادات الدولة لها، ولايوافق الجانب الاميركي إلا بعد دراسة كبيرة لملف المرشح الجديد، ومع ذلك تم قبوله من الجانب الاميركي بفترة وجيزة جداً، وأضيفت له رئاسة البعثة اليمنية لدى الأمم المتحدة، ثم عاد إلى الرياض كقائد للدبلوماسية اليمنية ورئيس فعلي للحكومة، بل وصانع أول لقرارات الرئاسة في الرياض

وأعتقد ان دوره المرسوم في مستقبل اليمن سيكون أكبر من كل مامضى، ولكم ان تستنتجوا مستقبلنا، وان غدا لناظره قريب

!!  ???? انه حبطرش الشرعية، ومدلل الاستخبارات الدولية د

احمد عوض بن مبارك

 ???? تنويه مهم

لستُ ضد الكفاءات العلمية، والنماذج المكافحة، والشخصيات المستقلة، ولا أقصد اني مؤيد للحوامل السياسية او القبلية او الاجتماعية للتحكم في البلاد، لكني أتحدث عن واقع مفروض على الأرض منذ اكثر من نصف قرن من الزمان، ولابديل له إلا الباراشوت الخارجي، اي صناعة الاستخبارات ورجالها الذين يتم تعيينهم ووضعهم في قيادة الدول؛ لخدمة مصالحها وتنفيذ أجنداتها المشبوهة