رئيس الحكومة اليمنية يزور مصافي عدن ويؤكد: سيتم محاسبة كل من يخل بمهامه

منذ 4 ساعات

وجه رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معين عبدالملك، اليوم السبت، بتقديم إيضاحات حول أسباب تعثر انجاز محطة كهرباء مصفاة عدن، ووضع خطة زمنية عاجلة لاستكمالها للمساهمة في تعزيز وتيرة العمل ونشاط المصفاة بشكل عام

وقال معين عبدالملك خلال زيارته لشركة مصافي عدن وترؤسه اجتماعا لقيادة الشركة إن الاختلالات التي سادت العمل في الفترة السابقة لن يسمح لها بالاستمرار وسيتم محاسبة كل من يخل بمهامه

وأكد عبدالملك أن إعادة تشغيل المصفاة بكامل طاقتها سوف يعود بالفائدة على العاملين فيها والمواطنين والاقتصاد بشكل عام، معرباً عن ثقته في الإدارة الجديدة للمصفاة لتجاوز الإشكالات السابقة والعمل وفق رؤية جديدة

وجرى خلال الاجتماع مناقشة الخطط المستقبلية لعمل المصافي وتطبيق مبادئ الشفافية والحوكمة، ودورها في استلام وتسيير منحة التسهيل النفطي المقدمة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة

وشدد رئيس الحكومة على تنفيذ خطط التحديث الشامل للمصفاة وفق الدراسات التي انجزتها شركات عالمية، وإحداث نقلة نوعية في عجلة الإنتاج، ودعم الحكومة لكل ما من شانه تشغيل المصفاة بكامل طاقتها، وتوفير الاحتياجات السوقية من المشتقات النفطية بالتكامل مع شركة النفط

وكان رئيس الحكومة اطلع على سير العمل في شركة مصافي عدن والخطوات التي تم إنجازها لتنفيذ الخطة المزمنة المعدة للتشغيل الكامل للمصافي للقيام بدورها الحيوي في تأمين احتياجات السوق المحلية من المشتقات النفطية ورفد الاقتصاد الوطني

واستمع معين عبدالملك، من إدارة المصفاة والمهندسين الى شرح حول خطط وبرامج مصافي عدن لإعادة التشغيل بكامل طاقتها ووفق الخطة المزمنة التشغيلية المعدة بناءا على توجيهات رئيس الوزراء، مشدداً بهذا الخصوص على ضرورة مضاعفة الجهود لسرعة تنفيذ الخطة وفق البرنامج الزمني المعد، لتشغيل المصفاة بكامل طاقتها كونها أحد أبرز المنشآت الحيوية المعول عليها رفد الاقتصاد الوطني

وجه رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معين عبدالملك، اليوم السبت، بتقديم إيضاحات حول أسباب تعثر انجاز محطة كهرباء مصفاة عدن، ووضع خطة زمنية عاجلة لاستكمالها للمساهمة في تعزيز وتيرة العمل ونشاط المصفاة بشكل عام

وقال معين عبدالملك خلال زيارته لشركة مصافي عدن وترؤسه اجتماعا لقيادة الشركة إن الاختلالات التي سادت العمل في الفترة السابقة لن يسمح لها بالاستمرار وسيتم محاسبة كل من يخل بمهامه

وأكد عبدالملك أن إعادة تشغيل المصفاة بكامل طاقتها سوف يعود بالفائدة على العاملين فيها والمواطنين والاقتصاد بشكل عام، معرباً عن ثقته في الإدارة الجديدة للمصفاة لتجاوز الإشكالات السابقة والعمل وفق رؤية جديدة

وجرى خلال الاجتماع مناقشة الخطط المستقبلية لعمل المصافي وتطبيق مبادئ الشفافية والحوكمة، ودورها في استلام وتسيير منحة التسهيل النفطي المقدمة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة

وشدد رئيس الحكومة على تنفيذ خطط التحديث الشامل للمصفاة وفق الدراسات التي انجزتها شركات عالمية، وإحداث نقلة نوعية في عجلة الإنتاج، ودعم الحكومة لكل ما من شانه تشغيل المصفاة بكامل طاقتها، وتوفير الاحتياجات السوقية من المشتقات النفطية بالتكامل مع شركة النفط

وكان رئيس الحكومة اطلع على سير العمل في شركة مصافي عدن والخطوات التي تم إنجازها لتنفيذ الخطة المزمنة المعدة للتشغيل الكامل للمصافي للقيام بدورها الحيوي في تأمين احتياجات السوق المحلية من المشتقات النفطية ورفد الاقتصاد الوطني

واستمع معين عبدالملك، من إدارة المصفاة والمهندسين الى شرح حول خطط وبرامج مصافي عدن لإعادة التشغيل بكامل طاقتها ووفق الخطة المزمنة التشغيلية المعدة بناءا على توجيهات رئيس الوزراء، مشدداً بهذا الخصوص على ضرورة مضاعفة الجهود لسرعة تنفيذ الخطة وفق البرنامج الزمني المعد، لتشغيل المصفاة بكامل طاقتها كونها أحد أبرز المنشآت الحيوية المعول عليها رفد الاقتصاد الوطني