رئيس الهبة الحضرمية يدعو إلى مواجهة التحالف العربي بعد توجيهات باخلاء معسكر "عدب" - (وثيقة)

منذ 6 أيام

أعلن رئيس الهبة الحضرمية (لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام حرو)، حسن الجابري، رفضه مطالبة قوات التحالف العربي بقيادة السعودية والسلطة المحلية في حضرموت باخلاء معسكر عدب، داعياً إلى الاحتشاد للدفاع عن المعسكر

وقال الجابري - الموالي لـالمجلس الانتقالي الجنوبي الداعي لانفصال جنوب اليمن عن شماله - في بيان صادر عنه إن قيادة الهبة بعد مفاوضات طرحت بانها لا تمانع من تسليم معسكر عدب مقابل ان يتم استيعاب وتجنيد وترقيم كافة الافراد في المعسكر البالغ عددهم 800 فرد وتفاجأت برد السلطة المحلية وقيادة التحالف العربي بالوادي والصحراء هو الرفض والادعاء ان هذا شرط تعجيزي وانه سيتم اقتحام المعسكر بالقوة

واتهم الجابري السلطة المحلية في حضرموت وقيادة التحالف العربي بالوقوف ضد ارادة ابناء المحافظة في إدارة شؤونهم الامنية والعسكرية

ودعا الجابري ابناء حضرموت التوجه مباشرة غلى منطقة عدب صباح اليوم الاربعاء للدفاع عن المعسكر، محملاً السلطة المحلية وقيادة التحالف العربي في الوادي والصحراء مسؤولية وعواقب كل ما يترتب على ذلك الاقتحام وأن ابناء حضرموت جاهزون للدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم، حسب قوله

أعلن رئيس الهبة الحضرمية (لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام حرو)، حسن الجابري، رفضه مطالبة قوات التحالف العربي بقيادة السعودية والسلطة المحلية في حضرموت باخلاء معسكر عدب، داعياً إلى الاحتشاد للدفاع عن المعسكر

وقال الجابري - الموالي لـالمجلس الانتقالي الجنوبي الداعي لانفصال جنوب اليمن عن شماله - في بيان صادر عنه إن قيادة الهبة بعد مفاوضات طرحت بانها لا تمانع من تسليم معسكر عدب مقابل ان يتم استيعاب وتجنيد وترقيم كافة الافراد في المعسكر البالغ عددهم 800 فرد وتفاجأت برد السلطة المحلية وقيادة التحالف العربي بالوادي والصحراء هو الرفض والادعاء ان هذا شرط تعجيزي وانه سيتم اقتحام المعسكر بالقوة

واتهم الجابري السلطة المحلية في حضرموت وقيادة التحالف العربي بالوقوف ضد ارادة ابناء المحافظة في إدارة شؤونهم الامنية والعسكرية

ودعا الجابري ابناء حضرموت التوجه مباشرة غلى منطقة عدب صباح اليوم الاربعاء للدفاع عن المعسكر، محملاً السلطة المحلية وقيادة التحالف العربي في الوادي والصحراء مسؤولية وعواقب كل ما يترتب على ذلك الاقتحام وأن ابناء حضرموت جاهزون للدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم، حسب قوله