رفضت سياسة لي الحقائق.. مصر: إسرائيل المسؤولة الوحيدة عن الكارثة في غزة

منذ 3 أيام

أعرب وزير الخارجية المصري سامح شكري عن رفض مصر القاطع “لسياسة لي الحقائق والتنصل من المسؤولية التي يتبعها الجانب الإسرائيلي”، تعقيبا على تصريحات وزير خارجية إسرائيل يسرائيل كاتس المطالبة بإعادة فتح معبر رفح وتحميل مصر مسؤولية منع وقوع أزمة إنسانية في قطاع غزة

 وشدد على أن إسرائيل هي المسؤولة الوحيدة عن الكارثة الإنسانية التي يواجهها الفلسطينيون في قطاع غزة حاليا

 واعتبر وزير الخارجية السيطرة الإسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، والعمليات العسكرية الإسرائيلية في محيط المعبر، وما تؤدي إليه من تعريض حياة العاملين في مجال الإغاثة وسائقي الشاحنات لمخاطر محدقة، هي السبب الرئيسي في عدم القدرة على إدخال المساعدات من المعبر

 واستنكر وزير الخارجية بشدة محاولات الجانب الإسرائيلي اليائسة تحميل مصر المسؤولية عن الأزمة الإنسانية غير المسبوقة التي يواجهها قطاع غزة، مشيرا إلى أنها “نتاج مباشر للاعتداءات الإسرائيلية العشوائية ضد الفلسطينيين لأكثر من سبعة أشهر، وراح ضحيتها أكثر من 35 ألف مواطن، أغلبهم من النساء والأطفال”

 وطالب وزير الخارجية إسرائيل بالاضطلاع بمسؤوليتها القانونية باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، من خلال السماح بدخول المساعدات عبر المنافذ البرية التي تقع تحت سيطرتها

 وادعى وزير الخارجية الإسرائيلي اليوم الثلاثاء أنه يجب “إقناع” مصر بإعادة فتح معبر رفح الحدودي مع غزة “للسماح بمواصلة إدخال المساعدات الإنسانية الدولية”

 وقال يسرائيل كاتس في بيان له إن مهمة “منع حدوث أزمة إنسانية في قطاع غزة تقع الآن على عاتق أصدقائنا المصريين”، مضيفا أن المنتقدين الأجانب الذين يحملون إسرائيل مسؤولية الوضع الإنساني في القطاع مُضللون

 وقال أيضا إن حركة حماس “لن تسيطر على معبر رفح – وهذه ضرورة أمنية لن نتنازل عنها”

  غوتيريش يدعو إلى إعادة فتح معبر رفح من جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، إلى إعادة فتح معبر رفح “فورا”، عقب إغلاقه قبل أيام من قبل القوات الإسرائيلية

 جاء ذلك في تصريحات صحافية للمتحدث باسم غوتيريش، ستيفان دوجاريك، نشرها الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة

 وقال دوجاريك إن “الأمين العام يشعر بالفزع إزاء تصعيد النشاط العسكري في رفح وما حولها من قبل قوات الدفاع الإسرائيلية”

 وأوضح أن تلك التطورات في رفح “تؤدي إلى عرقلة وصول المساعدات الإنسانية وتفاقم الوضع المتردي بالفعل”

 وأكد دوجاريك على “وجوب احترام وحماية المدنيين في جميع الأوقات، في رفح وفي أي مكان آخر في غزة

لا يوجد حاليا مكان آمن لسكان غزة”

 وأوضح دوجاريك أن غوتيريش يدعو إلى “إعادة فتح معبر رفح على الفور”، مؤكدا وجوب أن يكون هناك “وصول إنساني دون عوائق إلى جميع أنحاء غزة”

 كما جدد الأمين العام للأمم المتحدة نداءه “العاجل” من أجل “وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية وإطلاق سراح جميع الرهائن”

  (وكالات)