شبوة على صفيح ساخن.. مخاوف من انفجار الوضع عسكريا بعد حشود عسكرية تسعى للسيطرة على منابع النفط والانتقالي يحذر

منذ 10 أيام

الميدان اليمني – متابعات-قالت مصادر مطلعة في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن بأن المحافظة شهدت اليوم السبت، الدفع بحشود عسكرية متبادلة بين قوات تابعة للعميد طارق صالح والانتقالي من جهة ثانية

وبينت المصادر بأن ذلك جاء بالتزامن مع تصاعد حدة التوترات بين الإنتقالي من جهة وقوات طارق صالح ومسلحي محافظ شبوة من جهة أخرى، في ظل مساعي كل طرف للسيطرة على منابع النفط في المحافظة

ولفتت المصادر إلى أن قوات الإنتقالي دفعت بتعزيزات عسكرية جديدة إلى أطراف مدينة عتق، قادمة من محافظة أبين

من جهتها، عززت ألوية العمالقة، تواجدها في المناطق القريبة من حقول النفط، بعشرات الأطقم العسكرية

ووفقا لمصادر قبلية فإن المئات من عناصر العمالقة التابعة للقوات المشتركة التي يقودها طارق صالح، وصلت خلال الساعات الماضية إلى مرخة العليا وأطراف مديرية عسيلان، حيث تتواجد آبار النفط

وكانت قوات الإنتقالي، قد حذرت في وقت سابق، محافظ شبوة، عوض العولقي، الموالي للإمارات، من تسهيل سيطرة قوات طارق على منابع النفط في المحافظة، متوعدة منعها بالقوة

ويخشى المواطنون من إنفجار الوضع عسكريا بين هذه الحشود العسكرية في شبوة، في ظل اندفاع بعض الفصائل كالانتقالي، للحفاظ على وجوده في آخر محافظة استراتيجية