عبدالرحمن الشوافي : فتاوى الكراهية

منذ 9 أيام

رأي رشاد السامعي مجرد رأي  وله كامل الحرية ان يعبر عنه مهما اختلفنا معه  فرايه يخصه ولن يضرنا بشيء  مشكلتنا مع الرأي حين يصبح فتوى دينية تقتل وتؤذي  مشكلتنا مع احتكار الدين ليصبح سلاح بايدي الكهنة  مشكلتنا مع  مصطلح رجال الدين وعلى راسهم رجال الدين المؤذين ك العديني  ومشكلتنا قبل ماتكون مع العديني هي مع دولة  تخلت عن مسؤوليتها وسلم وزير اوقافها المطوع عيضة شبيية المنابر للجهلة والمفسدين لتصبح منابر تحريض وكراهية وقعد ياكل راتبه السحت بالعملة الصعبة قد تعجبك فتاوى الكراهية احيانا حين تناسب هواك انما  صدقوني مادمر اليمن الا الفتاوى ورجال الدين  ماقامت حرب 94 اللي خربت الجنوب  الا بفتوى دينية

وماظهر الحوثي الا بفتوى دينية اعطته الحق بتملك رقابنا

وما قامت الثورتين سبب دمار اليمن  ومن بعدهما الحرب الا بفتوى دينية تحض على الجهاد  وماحوصرت تعز من  داخلها ومن خارجها الا بفتاوى رجال الدين  فهذه مشكلتنا الحقيقية  اما رشاد السامعي مالناش اي مشكلة معه هو فنان بسيط  مثل اي فنان اكثر مايهمه ان يلبي طلبات  غالبية  الجمهور

وغالبية الجمهور خصوصا في تعز  هذا طلبهم اقتل اقتل اقتل اقتل  دمر دمر اكره اكره  ورشاد السامعي مش مقصر معاهم من زمان وموقفه هذا مش جديد  من يوم ماعرفته  وكلما شاف خيمة تنصب  ينبع يرقد داخلها ويتصور

طبيعة كل الفنانيين ارضاء الجماهير