عدن : إمام مسجد ينتقد ظاهرة تؤذي الناس

منذ 10 أشهر

انتقد خطيب وإمام مسجد بعدن ظاهرة التنافس من بعض المساجد بخصوص كثرة المايكرفونات بما يسبب ازعاجا للناس

وقال الخطيب الشيخ علي المحثوثي ان هذه الظاهرة مزعجة وتؤذي الناس

واضاف بالقول: ظاهرة تكثير المايكروفونات فوق المساجد، ورج البيوت والحارة بصوت المسجد تنفيرٌ وازعاج وخلق حالة سلبية عند الناس تجاه المسجد، وتشويش على المساجد الأخرى

اثنين مكبرات صوت، بصوت معتدل كاف في إيصال الرسالة وتذكير الناس بالصلاة، أما مظاهر الإزعاج والتنفير فقد صاح فيها رسول الله: إن منكم منفرين

ويزداد التنفير حينما تكون المكبرات فوق الحد المقبول وصوت المؤذن مزعج، والأصل في الأذان أن يُتاح لمن هو جميل الصوت ترغيبا للناس وتحبيبا لهم، قال النبي صلى الله عليه وسلم لرائي الأذان عبدالله بن زيد: فـ قُمْ مع بلالٍ، فألْقِ عليه ما رأيتَ فليؤذِّن به؛ فإنَّه أنْدَى صوتًا منك

كما يزداد التنفير إذا كانت الدروس بالمكبر الخارجي في أغلب الصلوات، وأجزم أن درسا واحدا بالمكبر الخارجي كل يوم يكفي عن ثلاثة أو أربعة، يجمع الإمام تألقه وتحضيره في هذا الدرس ويكتفي به، وأخاف أن يأتي يوم يفقد الناس الدرس الواحد، فضلا عن اثنين وثلاثة، فرغّبوا الناس فيكم معشر الأئمة، واحفظوا برامجكم بهم وبثقتهم فيكم وفي أساليبكم ودعوتكم، والدين رحمة وترغيب وتحبيب وتوثيق ويسر ووسطية، ونفي للتنفير والازعاج والسآمة

(أَفلا تعْقلونَ)