على وقع أزمة خانقة واحتجاجات.. الرئيس العليمي يغادر عدن ويتعهد بوضع حل عاجل لمشكلة الكهرباء

منذ 3 أيام

تعهد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، اليوم الأربعاء، بحل عاجل ودائم لأزمة الكهرباء التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن، وباقي المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية

 جاء ذلك في تصريح خاص نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، لدى مغادرته العاصمة المؤقتة عدن، رفقة عضوا المجلس عبدالرحمن المحرمي وعثمان مجلي، للمشاركة في أعمال القمة العربية الطارئة الثالثة والثلاثين التي تنعقد غدا الخميس في العاصمة البحرينية المنامة

 وقالت الوكالة الرسمية، إن الرئيس العليمي، وأعضاء المجلس، أجروا قبيل مغادرتهم لقاءات مكثفة مع رئاسة الحكومة والوزراء والمسؤولين المعنيين بالشأن الاقتصادي والمالي والخدمي، شددوا خلالها على ضرورة التعاطي الفاعل مع الازمة المعيشية التي تشهدها البلاد، وتقديم الحلول العاجلة للتخفيف من معاناة المواطنين

 وأضافت أن العليمي، أعرب عن بالغ ألمه للأوضاع والظروف الإنسانية العصيبة التي فاقمتها هجمات المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من النظام الايراني على المنشآت النفطية وخطوط الملاحة الدولية

 وتابعت أن رئيس مجلس القيادة الرئاسي، أكد أنه واخوانه أعضاء المجلس، والحكومة يدركون تماما حجم المعاناة الانسانية للشعب اليمني، بما في ذلك الآثار المؤلمة للاختناقات المتكررة في إمدادات الطاقة الكهربائية مع دخول فصل الصيف

 واختتم العلمي تصريحه بالتأكيد على اهتمامه البالغ بحل عاجل لازمة الكهرباء القائمة، وتوجيهاته إلى الحكومة بضمان عدم تكرارها واستدامة التوليد وعدم الركون إلى حلول مؤقتة، ومواصلة العمل من الداخل للوفاء بكافة الالتزامات الحتمية للدولة

 وخلال اليومين الماضيين شهدت عدن وحضرموت احتجاجات شعبية غاضبة جراء الانقطاعات المتواصلة للكهرباء وغياب الرؤية الحكومية لإنهاء الأزمة التي تتفاقم مع دخول موسم الصيف من كل عام

 وتشهد المحافظات الساحلية، بما في ذلك عدن وحضرموت، انقطاعا للتيار الكهربائي لساعات طويلة، في ظل ارتفاع درجة الحرارة، وعدم تزويد محطات التوليد بالوقود الكافية في ظل اتهامات بوجود فساد كبير بملف الكهرباء