غمدان أبو أصبع : يكذبون كما يتنفسون

منذ 18 أيام

  هكذا صور لنا المحاسب الخاص لمعين عبدالملك، عمار المحرابي، من خلال رسائله لي طيلة أشهر طويلة، بأن رئيس الوزراء يوجه بصرف رواتبنا ولم تصرف

هزت وعود المحرابي مصداقية معين وجعلت منه رئيس حكومة بنظر طاقمه العامل معه كاذب، ومن لديه الشك فيما أقول فإني على استعداد لنشر تلك الوعود الممتدة طيلة ثمانية أشهر، والتي لم يصدق بها معين عبدالملك، وهي نفس الوعود الذي تحدث عن رئيس تحرير صحيفة الجيش الأستاذ علي منصور مقراط، وهو يصف وعود معين عبدالملك للجيش ولجانه، والتي ملت من وعود رئيس حكومة يفتقر إلى احترام وعوده

لا توجد مؤسسة حكومية أو قطاع خاص التقت بمعين إلا منحها وعوداً لا تُنفذ، فالرجل لا يحترم منصبه ولا يقدر وعوده!!وفي آخر رسالة قال المحاسب الخاص بمعين عبد الملك أن معين مهتم بمعاناتكم ومقدر الوضع الذي تمرون به، وقطع وعوداً بحلها نهائياً، وذلك بانتظام الصرف الذي لم ينتظم حتى كتابة هذا المقال، جعلنا نشعر من خلال كلام المحرابي أننا لسنا أمام تعهدات رئيس حكومة، فرئيس الحكومة لا يكذب ويحترم منصبه

وبالأمس أبلغني أن معين وجه باحارثة بالصرف ولم أستطع التصديق لمعرفتي بأن معين والمحرابي قد أغرقونا بمثل هكذا وعود طوال ثمانية أشهر، وحين طلبت من المحرابي التوضيح وكشف حقيقة نواياهم رد علينا بالقول: أنا نقلتُ لك ما يقوله رئيس الوزراء لا أكثر

وهنا يتضح جلياً أننا أمام عصابة لا حكومة، يقودها شخص لا يحترم منصبه ووعوده، ويسيطر عليها شلة من الورعان الذين تم جلبهم من مقر جماعة الإخوان المسلمين لاحتواء القرار في رئاسة الوزراء وإحكام السيطرة عليها بما يعود بالنفع لأعضائها فقط، حتى أنه يتم توزيعهم للعمل لدى المنظمات الدولية المانحة التي تعمل لمساعدة الشعب في ظل الحرب ، لتذهب غالبية تلك المعونات المالية والعينية لجماعة الإخوان المسلمين وليس لأحد غيرهم