في اخر التطورات .. خط ساخن بين الحوثيين والسعودية لإعلان اتفاق نهائي لوقف الحرب وتسليم المرتبات

منذ 9 أيام

كتب احمد الشلفي مراسل قناة الجزيرة في صفحته على التويترعن آخر التطورات وخاصة فيما يتعلق بالحوار بين السعودية والحوثيين في محاولة لفهم مايحدث على أرض الواقع

وكتب التالي*من الواضح أن الحديث عن خط ساخن بين السعودية والحوثيين وتوجه السفير السعودي إلى صنعاء للقاء قيادات حوثية أمر له أساس في ظل امتناع الطرفين عن الحديث حوله وقد يتبين ذلك قريبا

*تقول معلومات شبه مؤكدة إن الحوار السعودي الحوثي الذي تم في صنعاءوصل إلى نهايتة وأن كثيرا من الأفكار المختلف عليها تم الإتفاق حولها

 *كان الحوار سعوديا حوثيا ولم تكن الحكومة اليمنية جزءا منه وربما أن عودة الوفد السعودي كانت للتشاور وإخراج الأمر بشكل مرض لجميع الأطراف

 *يعتقد الكثير من المراقبين أنه في حال حدث إعلان عن اتفاق من أي نوع فإنه قد يكون مدخلا لإنهاء الحرب ولكنه لايعني سلاما مستداما في ظل المتغيرات العسكرية الكبرى على الخارطة اليمنية

 *لن يكون مفاجئا إذا تم إعلان من أي نوع حول هدنة أو اتفاق سواء عبر الأمم المتحدة أوعبر الأطراف كما لن يكون مفاجئا إذا ثبت أن كل هذه التدبيرات هي محاولات فقط لوقف معارك جزئية وأن الأمر بات أصعب على كل الأطراف

 *اليمن هو الخاسر الوحيد في كل مايدورفالأطراف الدولية والأقليمية وأطراف الحرب المحلية والإقليمية أيضا استفادت وستستفيد من حلبة الصراع اليمنية التي تدار بالنيابة عنها بينما ملايين اليمنيين ينتظرون خلاصا لايمكن أن يأتي على هذا النحو

أحمد الشلفي /تويتر