في دوري أبطال أوروبا.. هالر يعكس صورة دورتموند المتخبط!

منذ 4 أيام

 بعدما كان ينبض بالحيوية والروح القتالية في الأيام الأخيرة من الموسم الماضي حتى المرحلة الختامية من الدوري الألماني الذي أفلت لقبه من فريقه في الثواني الأخيرة، يعاني المهاجم العاجي سيباستيان هالر في بداية الموسم الجديد لإيجاد وتيرته، في صورة تعكس الحالة التي يمر بها بوروسيا دورتموند

وعشية المواجهة المرتقبة الثلاثاء على أرض باريس سان جيرمان الفرنسي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة النارية لدوري أبطال أوروبا، يبدو هالر بعيداً كل البعد عما أظهره منذ شفائه من مرض السرطان

عاد هالر الى ملاعب الدوري الألماني في يناير (كانون الثاني) وأداؤه كان بمثابة «معجزة بحتة»، بحسب تصنيف مدربه إدين ترزيتش

قدم العاجي إلى دورتموند في صيف 2022، من أجل تعويض رحيل الهداف النروجي إرلينغ هالاند إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، لكن بدايته مع فريقه الجديد تأجلت بعد اكتشاف إصابته بسرطان الخصية

وبعد عمليتين جراحيتين وأربع جلسات من العلاج الكيميائي، عاد ابن الـ29 عاماً الى الملاعب التي غاب عنها طيلة ستة أشهر، وبدا متعطشاً لترك بصمته مع فريقه الجديد لدرجة أنه سجل تسعة أهداف في 19 مباراة خاضها في الدوري بعد عودته في منتصف يناير؛ ما جعله هداف الفريق في «بوندسليغا» بالتشارك مع يوليان براندت والهولندي دونييل مالين

كان مشوار لاعب أياكس الهولندي السابق مثالياً حتى المرحلة الختامية الكارثية التي أهدر خلالها ركلة جزاء أمام ماينتس حين كان الأخير متقدماً 1-0 في لقاء انتهى 2-2؛ ما سمح لبايرن ميونيخ بانتزاع لقبه الحادي عشر توالياً بفارق الأهداف عن دورتموند نتيجة فوزه الختامي على كولن 2-1

ويبدو أن صدمة نهاية الموسم الماضي تركت أثرها على دورتموند الذي بدأ الموسم الجديد بفوزين وتعادلين في أربع مباريات